كشفت فوربس الشرق الأوسط عن قائمة "نساء صنعن علامات تجارية شرق أوسطية" للعام الثاني على التوالي. وتشمل القائمة 40 سيدة من أكثر رائدات الأعمال نجاحًا في المنطقة اللاتي أسسن علامات تجارية شرق أوسطية وعملن على توسيع نطاقها. كما أطلقت فوربس الشرق الأوسط أيضًا قائمة (Women Behind Middle East Tech Brands) لأول مرة، وسلطت الضوء على 10 سيدات أسسن علامات تجارية ناجحة تعتمد على التكنولوجيا في الشرق الأوسط.

يمثل قطاع الموضة والأزياء 42% من القائمة بواقع 17 سيدة أعمال، بقيادة مصممة الأزياء، ريم عكره، التي ارتدى مشاهير هوليوود تصاميمها، مثل: بيونسيه وهالي بيري. كذلك حل قطاع المجوهرات في المرتبة الثانية، بواقع 9 علامات تجارية تتصدرها سيدات من المنطقة بقيادة المصرية عزة فهمي، وابنتيها أمينة وفاطمة غالي. كما عادت هدى قطان، العراقية الأميركية، التي صنفتها فوربس من بين النساء العصاميات الأكثر ثراء في أميركا لعام 2019 بصافي ثروة قدرها 610 ملايين دولار، على رأس القائمة مرة أخرى هذا العام.

شملت منهجية فريق فوربس الشرق الأوسط لإعداد القائمة عدة معاير منها المشاهير الذين دعموا العلامة التجارية، والإيرادات ومعدل النمو، وعدد الدول التي شملتها العلامة التجارية وكذلك عدد المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي. وفيما يتعلق بقائمة شركات التكنولوجيا (Women Behind Middle Eastern Tech Brands)، تم الاعتماد أيضًا على حجم التمويل الذي حصلت عليه الشركات. ونجحت رائدات الأعمال في جمع الملايين من الاستثمارات الخارجية.

فيما تصدرت كل من منى عطايا ولينا أبي خليل القائمة مع علامتهما التجارية (Mumzworld)، التي جمعت نحو 50 مليون دولار من التمويل من كبار المستثمرين، لتعد بذلك أكثر الشركات التي أسستها سيدات جذبًا للتمويل في المنطقة.