تواجه شركة موقع التواصل الاجتماعي الأمريكي "تويتر" غرامة قدرها 250 مليون دولار من جانب هيئة التجارة الاتحادية الأمريكية بسبب استخدامها أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني الخاصة بمستخدمي الموقع لإرسال إعلانات موجهة إليهم.

وذكرت شركة إدارة موقع التواصل الاجتماعي الشهير في بيان موجه إلى البورصة الأمريكية أنها تلقت يوم 28 يوليو الماضي مسودة شكوى من هيئة التجارة الاتحادية تدعي انتهاك الشركة اتفاقها مع الهيئة في عام 2011. وتتعلق الاتهامات باستخدام الشركة لأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني التي يقدمها المستخدمون لاعتبارات تتعلق بالأمن والسلامة، من أجل إرسال إعلانات موجهة إليهم خلال الفترة من 2013 إلى 2019.

وكانت شركة تويتر قد اعترفت في أكتوبر الماضي أنها وجهت بشكل غير متعمد الإعلانات إلى المستخدمين من خلال بيانات الاتصال الخاصة بهم والتي قدمت للشركة لأغراض الأمن والسلامة.

وتتوقع الشركة أن تسفر شكوى هيئة التجارة الاتحادية عن تغريمها ما بين 150 و250 مليون دولار.، مشيرة إلى أنه لم تتم تسوية الشكوى حتى الآن ولا يوجد أي تأكيدات بشأن توقيت ولا شروط التسوية النهائية لها.

كانت هيئة التجارة الاتحادية قد فرضت غرامة قدرها 5 مليارات دولار على شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة فيسبوك في يوليو الماضي بتهمة انتهاك خصوصية المستخدمين.