أعلنت وكالة الفضاء الأميركية - ناسا - أن أول رائدي فضاء يبلغان محطة الفضاء الدولية في مركبة أميركية منذ حوالى عقد قد لا يعودان إلى الأرض في الموعد المحدد الأحد - اليوم - بسبب الإعصار "أيساياس".

وقد انطلق بوب بنكن وداغ هيرلي من قاعدة كاب كانافيرال بولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة في 30 أيار / مايو داخل كبسولة "كرو دراغون" المصنعة من "سبايس إكس"، وكان من المقرر أن يعودا بعد ظهر الأحد قبالة سواحل فلوريدا، غير أن ناسا أشارت إلى أنها تتابع التطورات المتعلقة بالإعصار "أيساياس" الذي يقترب من فلوريدا.

وقال بنكن في مؤتمر صحافي عبر الهاتف: "لا نتحكم بالأحوال المناخية وندرك أننا قادرون على البقاء فوق فترة أطول"، وقد تهبط المركبة في خليج المكسيك أو على طول السواحل الأطلسية في فلوريدا.وأبدى رائدا الفضاء حماسة للعودة إلى الأرض بعد مهمة استمرت شهرين.

وقال بنكن: "ابني في السادسة من عمره وأنا أراه في الفيديوهات التي أتلقها والمحادثات الهاتفية التي أجريها معه، لقد تغير كثيرا".