قالت وزارة العدل الأميركية: إن مراهقين وشاباً في الثانية والعشرين من عمره وجهت لهم اتهامات فيما يتعلق بعملية اختراق إلكتروني عبر الإنترنت لحسابات بارزة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي. وشملت عملية الاختراق حساب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وحساب الملياردير بيل غيتس، وكذلك حساب الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك بين حسابات لشخصيات بارزة أخرى. وأضافت الوزارة في بيان أن اتهامات وجهت إلى البريطاني مايسون شبرد - 19 عاماً - بتنفيذ الاختراق الإلكتروني والاحتيال عبر الإنترنت وغسل الأموال. ويواجه نعمة فضلي - 22 عاماً - ويقطن في أورلاندو، اتهامات بالمساعدة في تلك الجرائم والتحريض عليها. ولم تذكر وزارة العدل اسم المتهم الثالث، لكن مكتب المدعي العام لمقاطعة هيلزبارا في تامبا قال: إنه اعتقل غراهام كلارك البالغ من العمر 17 عاماً. وقالت شركة تويتر في بيان: إنها تقدر الإجراءات السريعة التي اتخذتها جهات إنفاذ القانون.