يقول اللي معدي راس رجمه في عصر لاثنين

من طويق الاشم اجيوش ضيق الصدْر تجتاحي

جيوش تبلي الصاحي تدرّع بالقشر والشين

تناطحني مساء لا أمسيت ولا وقت الاصباحي

ألا يا ويل يا نفسٍ يكابدها هجير وبين

يهجمن هجمة مباغت تجدد علة اجراحِ

ليا مني بغيت أدله واسليها مع السالين 

دقايق لو تبي تسلى يعود البال ما انساحي

ألا يالله يا فارج هموم المؤمن المسكين

تفرجها على حالٍ من الضيقات ما ارتاحي

يجالد بالفكر هجسه ونعسه ما يغلب العين

له أيامٍ من اللوعة كثيف الهم ما انزاحي

أنا عبدك وابن عبدك موحد لك إله ودين

ومؤمن بالكتب واقدارنا شرٍ مع إصلاحِ

ومؤمن بالملائكة العظام ورسلك الباقين 

ويوم حساب بالآخر احد باقي واحد راحِ

أنا بوجهك وجاهك يا إلهي يا كريم معين

تقفل دوني الأبواب وعندك حل مفتاحِ

أبي عطفك وأبي عفوك وأبي صفك بيوم الدين

وأبي لطفك وأبي مدك ليا من العزم طاحي

أنا دورّت في خلقك عجزت ألقى رفيق يعين

صديقٍ حافظٍ سري ليا من سدِّي انباحِ

ليا من طاب لي واحد يعوضني عن التالين

فلا والله أدور لي جموع ضعوف وشحاحي..

ناصر بن محمد المنقور