تتواصل الفعاليات المصاحبة لموسم عنيزة للتمور الذي تنظمه غرفة عنيزة بالشراكة مع بلدية عنيزة.

وتشتمل الفعاليات على برامج مخصصة لرواد الأعمال من الشباب والشابات، وأقسام أخرى لمبيعات التمور (التجزئة)، إلى جانب أركان بيع المشروبات الساخنة والباردة، وساحة لعروض السيارات الكلاسيكية، وأخرى لعروض الدراجات بمشاركة فريق دراج عنيزة.

وبين عضو غرفة عنيزة فهد الخلف أن الفعاليات متنوعة وهادفة، وتعنى بالتمور ومنتجاتها بمشاركة الشباب والشابات، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، مشيداً بدور القطاع الصحي الذي يقوم بكافة الإجراءات الاحترازية في مواقع الفعاليات لضمان سلامة الزوار.