قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة على تويتر: إن عناصر الشرطة الفدرالية سيبقون في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون إلى أن ينتهي مسؤولو إنفاذ القانون المحليون من "تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب". وكتب الرئيس في تغريدة في وقت متأخر من الجمعة أن "الأمن الوطني لن يغادر بورتلاند حتى تتمكن الشرطة المحلية من تطهيرها من الفوضويين ومثيري الشغب بشكل كامل".

ومنذ وصول عناصر الشرطة الفدرالية إلى بورتلاند، تصاعد التوتر في التظاهرات المناهضة للعنصرية التي يجري تنظيمها منذ شهرين، وأصبحت الصدامات أمراً اعتيادياً كل ليلة في محيط المحكمة الفدرالية. وكانت سلطات ولاية أوريغون اتفقت مع إدارة دونالد ترمب الأربعاء على الانسحاب التدريجي لعناصر الشرطة الفدرالية اعتبارا من الخميس شرط أن تحقق الشرطة المحلية استقرار الوضع حول المحكمة الفدرالية في المدينة وغيرها من المباني الرسمية التي استهدفتها التظاهرات.

وبدأت شرطة بورتلاند الخميس إخلاء مناطق وسط المدينة المتاخمة للمحكمة للتحضير لانسحاب الشرطة الفدرالية.