رفعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وشعب المملكة الكريم والأمة الإسلامية، بمناسبة مغادرة خادم الحرمين الشريفين المستشفى وحلول عيد الأضحى المبارك.

وقال معالي الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد: إن عيد الأضحى المبارك يحل على المسلمين وقد منّ الله تعالى على خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية بعد أن خرج من المستشفى مساء أمس ما أبهج الجميع الذين شكروا الله تعالى أن شافى وعافى قائد مسيرتهم وحامل راية مجدهم، متعه الله بالصحة والعافية، سائلين الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ذخرا لشعبهم ولأمتهم وللإسلام والمسلمين.