استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بمنزله بحي الصفراء في مدينة بريدة، جموع المهنئين بعيد الأضحى المبارك، مع تطبيق كامل الإجراءات الاحترازية الوقائية لمواجهة جائحة كورونا، يتقدمهم أصحاب الفضيلة العلماء، وأعضاء مجلس المنطقة وأهالي المنطقة ومديرو الجهات الحكومية وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع من المواطنين.

وقدم سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، التهنئة للحضور بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، واصلاً التهنئة للجميع بمناسبة مغادرة خادم الحرمين الشريفين من المستشفى الذي جعل من عيدنا عيدين، سائلاً الله أن يتمم عليه الصحة والعافية، منوهاً سموه بما قامت به المملكة من خدمة لضيوف بيت الله الحرام، ونحن في زمن هذه الجائحة التي طالت العالم أجمع لهو خير إنجاز، مبيناً أن الله سبحانه وتعالى قد أنعم على هذه البلاد وشرفها بخدمة الحرمين الشريفين.

ونوه سمو أمير منطقة القصيم بالخدمات الجليلة والكبيرة التي شاهدها الجميع وسخرتها حكومتنا الرشيدة لحجاج بيت الله الحرام بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - عبر تقديم جميع الإمكانات، وتيسير تلك الأعمال والخدمات والمقدمة عبر أيادي أبناء هذا الوطن البارين الذين يبذلون كل جهد بروح عالية لتلبية كل خدمة يحتاجها ضيوف بيت الله، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان وأن ينصر جنودنا البواسل في الحد الجنوبي، وأن يعيده علينا وعلى الأمة الإسلامية أعواماً عديدة وأزمنة مديدة. حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز، ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، ووكيل إمارة المنطقة للشؤون التنموية عبدالرحمن السعوي، ومدير شرطة المنطقة اللواء علي بن حسن بن مرضي، وعدد من أصحاب الفضيلة المشايخ والقيادات الأمنية ومديري الجهات الحكومية في منطقة القصيم.

أمير القصيم خلال حديثه مع المهنئين
ويتبادل التهاني مع المسؤولين والمواطنين