أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارنباور عزمها دعم الولايات الألمانية المتضررة من انسحاب القوات الأمريكية.

وقالت الوزيرة صباح اليوم الجمعة في برلين: "فيما يتعلق بخطط الانسحاب المؤسفة للقوات الأمريكية، سأدعو في بداية فترة انعقاد الجلسات عقب العطلة الصيفية رؤساء حكومات الولايات المتضررة للتحدث عن كيفية دعم الجيش للمناطق المتضررة".

كما أكدت كرامب كارنباور عزمها العمل من أجل أن تفعل أوروبا المزيد لضمان أمنها، وقالت: "الحقيقة هي أن الحياة الجيدة في ألمانيا وأوروبا تعتمد بشكل متزايد على كيفية ضماننا لأمننا. أرغب في أن نمضي قدما على نحو أسرع في السياسة الأمنية والدفاعية لأوروبا وأن نستغل الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي في تحقيق ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تعتزم سحب نحو ثلث قواتها من الأراضي الألمانية، البالغ إجمالي عددها نحو 36 ألف جندي. وستمس هذه الخطط حتى الآن ثلاثة مواقع في ثلاث ولايات ألمانية، وهي منطقة فيلزيك بولاية بافاريا، حيث مركز تدريب القوات "جرافنفور"، والقاعدة الجوية العسكرية "شبانجدالم" في ولاية راينلاند-بفالتس، ومركزي قيادة العمليات الأمريكية الخاصة بأوروبا وأفريقيا في مدينة شتوتجارت عاصمة ولاية بادن-فورتمبرج.