قال أوريليو دي لورنتيس رئيس نابولي إنه قلق من سفر فريقه إلى إسبانيا لمواجهة برشلونة في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وأكد الاتحاد الأوروبي (اليويفا) إقامة ما تبقى من مباريات إياب دور الستة عشر بدوري الأبطال والدوري الأوروبي التي تأجلت بسبب جائحة فيروس كورونا في مارس آذار في ملاعب الفرق المستضيفة.

وتقام الأدوار الأخيرة من دوري الأبطال في البرتغال بينما تستضيف ألمانيا الدوري الأوروبي.

ونقلت صحيفة الجارديان عن دي لورنتيس قوله "أسمع الكثير من الحيرة والخوف من إسبانيا ويتصرفون كأنه لا توجد مشكلة. ما الذي نحتاجه لقول ‭'‬لن تذهبوا إلى برشلونة بل إلى البرتغال أو ألمانيا أو جنيف؟‭'‬".

وأضاف "لو قرر (اليويفا) إقامة دوري الأبطال في البرتغال والدوري الأوروبي في ألمانيا فأعتقد أننا نستطيع الذهاب إلى البرتغال أو ألمانيا لخوض دور الستة عشر. لا أفهم لماذا تقام المباراة في مدينة في وضع حرج حقا".

وتعادل نابولي 1-1 مع برشلونة في مباراة الذهاب التي اقيمت في إيطاليا ويستعدان لمواجهة الإياب في كامب نو في الثامن من أغسطس آب.

وارتفعت حالات الإصابة بالفيروس في إسبانيا مؤخرا مع اكتشاف آلاف الحالات كل يوم ليصل المجموع في البلاد إلى أكثر من 303 آلاف حالة.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي أكدت فرق أشبيلية وريال مدريد وألمريا إصابة بعض لاعبيهم بالفيروس.