التقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع في الرياض معالي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الفريق أول مارك ميلي.

وجرى خلال اللقاء استعراض الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في الجانب الدفاعي والعسكري وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المشتركة المبذولة تجاهها بما يخدم الأمن والسلم الدوليين.

كما جرى التأكيد على توافق البلدين في التصدي لأشكال الإرهاب كافة والتهديد لأمن المنطقة من خلال التنسيق الدفاعي المتقدم بين البلدين الصديقين.

حضر اللقاء معالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، ومعالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين البياري، وسمو قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، ومدير مكتب سمو نائب وزير الدفاع الأستاذ هشام بن عبدالعزيز بن سيف.

كما حضره من الجانب الأميركي سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى المملكة جون أبي زيد والوفد الرسمي المرافق لمعالي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية.