• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2974 أيام , في الجمعه 8 شعبان 1427هـ
الجمعه 8 شعبان 1427هـ - 1 سبتمبر 2006م - العدد 13948

متلازمة الإجهاد المزمن.. إرهاق لا يزول مع الراحة والنوم 2/2

د.ابراهيم الخضير

    في الثمانينات من القرن الماضي، ظهرت متلازمة (المتلازمة هي مجموعة من الأمراض يطلق عليها اسم واحد، وهي باللغة الانجليزية تعني Syndrome وأشعر هذه المتلازمات هي مرض السكر، حيث يعتبر السكر متلازمة) هذه المتلازمة عبارة عن إجهاد مستمر، مزمن، وهذا مشابه للالتهابات التي تحدث مع الالتهابات الفيروسية، واسترعى انتباه العاملين في مجال الصحة النفسية وكذلك استرعى انتباه عامة الناس ووسائل الاعلام في البدء ألحق هذا المرض بالتهاب فيروسي ونشرت أبحاث عن هذا المرض في عامي 1982 وكذلك في عام 1984 وكذلك في عام 1985، وسمى في البداية التهابات فيروس ستين بار (Stien - Barr) المزمن، وكذلك سمي بأسماء أخرى تقريبا ترتبط جميعها بالالتهابات، خاصة الالتهابات الفيروسية، بعد ذلك فشلت جميع المحاولات التي تحاول ربط أسباب هذا المرض بالالتهابات الفيروسية أو أي التهاب آخر، بعد ذلك تبنى مركز ضبط الالتهابات اسم «متلازمة الاجهاد المزمن».

وضع مركز ضبط الالتهابات صفتين رئيستين وأربع عشرة صفة فرعية لتشخيص المرض.

العرض الأول:

أن يكون هناك وهن وارهاق شديدان، ظهر حديثا في حياة الشخص، ولا يذهب هذا الارهاق أو الاجهاد أو الوهن، مع أخذ قسط من الراحة أو يعود بشكل متكرر ويكون ذلك بشكل متواصل، الوهن والاجهاد متواصلان، ويكونان شديدين لدرجة انهما يمنعان الشخص من العمل، ويقللان قدرته الجسدية ونشاطه اليومي إلى أقل من نصف ما كان عليه قبل ظهور هذا الارهاق أو الوهن أو الاجهاد، ويستمر الوهن والاجهاد على الأقل لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

العرض الثاني:

أن يكون هذا الاجهاد والوهن والارهاق ليس نتيجة لمرض عضوي، وان تكون كل التحاليل والفحوصات المخبرة سليمة، وليس هناك أي شيء غير طبيعي في هذه التحاليل أو الفحوصات المخبرية، كذلك يجب أن يكون التاريخ الطبي معروفا للمريض، بحيث لا يكون هناك تاريخ اضطرابات نفسية وكذلك ليس هناك مرض نفسي في العائلة التي ينحدر منها المريض، يستحسن عمل فحص نفسي كامل للتأكد من أن المريض لا يعاني من أي اضطراب نفسي، حيث انه بدأ معه المرض بعد اضطراب نفسي فانه لا يمكن تشخيصه بأنه مريض بمتلازمة الاجهاد المزمن، فقد يكون ذلك نتيجة اضطراب نفسي، خاصة اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب او اضطرابات نفسية أخرى، الأربع عشرة نقطة الفرعية، والتي تم تقسيمها إلى قسمين، كالتالي:

القسم الأول:

ويحوي احدى عشرة نقطة، عبارة عن شكاوى شخصية من المريض:

حدوث الأمر فجأة، الشعور بالصداع، قشعريرة، او الشعور بالسخونة، التهاب الحنجرة، آلام في الغدد الليمفاوية مع ألم في الرقبة والابط، ضعف العضلات، آلام ووهن في العضلات، آلام والتهاب في المفاصل، الشعور بالضعف العام والخمول بعد بذل أي مجهود عضلي، اضطراب في النوم، او واحد أو أكثر من الشكاوى في الجهاز العصبي (مثل: الخوف من الضوء، النسيان وضعف الذاكرة، القلق والشعور بعدم الاستقرار، التشوش، صعوبة التفكير، عدم القدرة على التركيز، وكذلك الكآبة).

المجموعة الثانية:

هذه المجموعة تتكون من وجود ثلاثة أشياء:

سخونة (ارتفاع في درجة الحرارة لكن ليس بصورة كبيرة) التهاب البلعوم، وجود انتفاخ وتورم مؤلمين في الغدد الليمفاوية في الرقبة او الابط، الاعراض من المجموعة الثانية يجب أن تدون من قبل طبيب ويجب أن تحدث على الأقل خلال شهرين مرتين. يشخص المريض بأنه يعاني من مرض متلازمة الاجهاد المزمن اذا كان يعاني من العرضين الرئيسيين او من ثمانية من الأحد عشر عرضا من الاعراض الفرعية، من المجموعة الأولى أو اثنتين من المجموعة الثانية:

بعد عامين من ظهور هذا التقسيم لتشخيص متلازمة الاجهاد المزمن، ظهر طبيب استرالي، وقال انه ليس بالضرورة ان تكون هناك أعراض عضوية لتشخيص المرض، اذ يكفي أن يكون هناك تاريخ لاجهاد مزمن، متواصل أو يحدث بكثرة، ويقود هذا الاجهاد الى لخبطة حقيقية في حياة الشخص وفقدان الشخص قدرته على أن يقوم بالأعمال التي كان يقوم بها في السابق، مما يجعل حياته محطمة بسبب هذا الاجهاد الذي طرأ حياته فجأة، اضطرابات عصبية ونفسية، تحوي على ضعف الذاكرة القصيرة، او صعوبة التركيز والوهن والضعف الشديد بعد بذل اي مجهود.

بعد ذلك ظهرت عدة تعريفات لهذا المرض والأعراض التي يجب توفرها حتى يمكن للطبيب من تشخيص هذا المرض، ولكن جميعها كانت تدور حول عدم وجود أعراض عضوية وكذلك الوهن والضعف المفاجئ وتأثر حياة الشخص سلبيا، بهذا المرض وهذا الوهن والاجهاد حتى إنه لا يستطيع ان يقوم بالأنشطة التي اعتاد القيام بها في حياته العملية والاجتماعية وكذلك تأثر قدراته العقلية والعصبية مثل ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز ويجب أن تكون هذه الاعراض موجودة لمدة لا تقل عن ستة أشهر حتى يمكن تشخيص المريض بأنه يعاني من هذا المرض أو المتلازمة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode




مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية