تناقش اثنينية الحوار التي يعتزّم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني تنظيمها غداالاثنين، تسويق التنوع الثقافي والحضاري للمدن في المملكة. ويهدف اللقاء الذي يقام "عن بُعد" في تمام الساعة الثامنة مساءً، إلى إيصال الصورة الحقيقية عن المملكة وما يعيشه المجتمع من انتماء ونماء، إذ يعد تسويق المدن أسلوبا غير مباشر وتنموي معاصر، يركز على أن يكون لكل مدينة خصائصها المميزة المكانية ومواردها الطبيعية والثقافية والحضارية.

كما يستعرض اللقاء ما حظيت به المملكة من مساحات جغرافية مترامية الأطراف، وتضاريس وتركيبة سكانية متنوعة أسهمت في أن يكون المجتمع متعدد الثقافات والخلفيات الحضارية. ويتناول اللقاء مفهوم التنوع الحضاري والثقافي، وتسويق التنوع الثقافي في المملكة، إلى جانب عرض تجارب دولية في هذا المجال، وأهمية صناعة العلامة التسويقية للمدن، وأهمية البرامج التوعوية والثقافية للاستفادة من التنوع الذي تتمتع به المملكة، ودور مؤسسات المجتمع في التسويق لذلك، وللتسجيل من خلال الرابط http://kd.kacnd.org.