أعلنت القوات الخاصة للأمن البيئي السماح لأصحاب الإبل بالرعي في حمى روضة التنهات بمحمية الملك عبدالعزيز لمدة شهر ابتداء من يوم غد الأحد، كذلك السماح لأصحاب الماشية (إبل وأغنام) بالرعي في حمى روضة خريم بمحمية الإمام عبدالعزيز بن محمد بدء من يوم الاثنين الموافق 15/ 11/ 1441هـ وحتى 29 / 2/ 1442هـ.

وأوضحت القوات الخاصة للأمن البيئي أن موعد إصدار تصاريح الرعي في حمى روضة التنهات بدأ من أمس الجمعة بينما إصدار تصاريح الرعي في حمى روضة خريم ابتداء من اليوم السبت، وذلك من خلال مراجعة المراكز الميدانية للقوات في المحميتين حيث يشترط الحصول على تصريح للسماح للرعي.

وتؤكد القوات أن مواعيد الدخول بروضة التنهات لأصحاب الإبل فقط من الخامسة صباحاً إلى الخامسة مساء،.. بينما يقتصر الرعي في روضة خريم على الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساء. ويمنع على ملاك الإبل إدخال الكرفانات أو صهاريج المياه أو إقامة مسيجات أو شبوك للإبل ونصب الخيام داخل الحمى. وعدم اقتراب الإبل والمواشي من المرافق السكنية والمسيجات، وعدم مبيت الإبل داخل الروضة، وعدم رمي المخلفات، كما يجب أن يحمل الراعي إقامة سارية المفعول، ويجب استخدام الطرق الصحراوية الحالية وعدم استحداث طرق جديدة للمحافظة على الغطاء النباتي.

كما تتضمن اشتراطات الرعي في حمى روضة التنهات تحديداً اقتصار الرعي على الإبل وألا يزيد عددها عن 50 رأساً، ويسمح بدخولها وخروجها من جميع الجهات ما عدا الجهة الشرقية، كما يمنع رعي الأشجار المزروعة حديثاً داخل وخارج حمى روضة التنهات. كذلك حمل تصريح الرعي بشكل دائم، والمحافظة على نظافة الموقع، ويُمنع إشعال النار تماماً. ويأتي إصدار هذه التصاريح ضمن إطار تنظيم عملية الرعي وتعزيز النهج التشاركي والإدارة المستدامة للمحميات الملكية لتحقيق التوازن بين حماية البيئة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة.