وضع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم حجر الأساس لمشروع برج بلدية محافظة عنيزة.

وأكد سمو أمير منطقة القصيم على أن مثل هذه المشروعات الحيوية والتي تسعى إليها الدولة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - تعكس جانباً من جوانب الخير لأبناء الوطن وفق التقدم المدني المتسارع، وتساهم في تعزيز الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والصناعية، مقدماً شكره لرئيس بلدية محافظة عنيزة المهندس خلف العتيبي على كافة الجهود المبذولة في مثل هذه الأعمال المباركة والتي تساهم في تعزيز العمل البلدي وخدمة المراجعين والمستفيدين بشكل احترافي يتناسب مع التطور الاقتصادي، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

من جانب آخر تفقد سمو أمير منطقة القصيم رئيس مجلس أمناء مركز القصيم العلمي مركز القصيم العلمي بمحافظة عنيزة، والمقام وفق ثمرة تعاون اجتماعي بين التعليم ورجال الأعمال.

واطلع سموه خلال الزيارة على بعض منشآت المركز العلمي بالقصيم، مستمعاً لشرح مفصل من قبل الأمين العام أحمد الشبل.

وعبر سموه عن سعادته وفخره بمركز القصيم العلمي الذي يعتبر أحد المنجزات الوطنية العظيمة ويعتبر منجزاً عالمياً، مشيدًا بما رآه في هذا المركز الذي يعد ثمرة من ثمار التعاون بين أبناء الوطن الذين تعاونوا بجهودهم لبنائه وإنشائه مؤكدًا على أن المركز سيحقق الاستمتاع بالتعلم وتطبيق العلوم التي يتعلمها الطلبة في المدارس أو الكليات ويطبقونها في مثل هذا المركز أو يشاهدونها عن قرب، ومشيرا إلى أن ما رآه من واحات ومراكز ووحدات تعطي للطلاب أو الزائر فكرة كبيرة وشاملة عن جميع العلوم مثل الطب والطيران والفلك والنفط وغيرها.

كما دشن سموه مركز إبراهيم السليمان القاضي للخدمات التعليمية والتربوية والاجتماعية التابع لتعليم محافظة عنيزة والمقام على نفقة رئيس لجنة أهالي محافظة عنيزة محمد بن إبراهيم القاضي وقفاً تعليمياً لوالده

واستمع سموه لشرح من قبل مدير تعليم محافظة عنيزة خالد الحربي عن مرافق وخدمات المركز، الذي يقدم عددا من الخدمات للطلاب والطالبات أبناء شهداء الوطن ومنتسبي التعليم المتوفين من دورات تخصصية وبرامج اجتماعية تدعمهم في حياتهم الاجتماعية، وتم تنفيذه بدعم من قبل رئيس لجنة أهالي محافظة عنيزة محمد بن إبراهيم القاضي وقفاً تعليمياً لوالده - رحمه الله -، مثمناً لسمو أمير منطقة القصيم تشجيعه ومتابعته لكافة الأعمال الخادمة لأبناء المحافظة.

وثمن سمو أمير منطقة القصيم لرئيس لجنة أهالي محافظة عنيزة محمد بن إبراهيم القاضي مبادرته دعمه لمثل هذه الأعمال المباركة والتي تعكس أروع صور الوفاء والبر والإحسان لوالده - رحمه الله -. وأسمى معاني الوطنية الصادقة لخدمة الدين والوطن، مؤكداً على أن هذا المركز سيكون معلماً مهماً وريادياً متعدد الخدمات تجاه تعزيز المسؤولية المجتمعية والتكافل الاجتماعي وتجويد الخدمات التربوية.

كما أطلق سمو أمير منطقة القصيم بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة حملة سموه الوطنية التثقيفية عن أضرار السموم وطرق الوقاية منها لعام 2021، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية للوقاية من السموم "سموم" الدكتور سليمان بن محمد الناصر، يرافقه نائب رئيس مجلس الإدارة المهندس عياد الدلبحي، وعضو مجلس الإدارة محمد بن صالح السلمان.

واطلع سموه على تفاصيل الحملة التثقيفية التي تساهم في تسليط الضوء على دور الجمعية والسعي لتقديم رسالتها للمجتمع، وتوعية المجتمع بالسموم وأضرارها وفتح آفاق جديدة مع مختلف شرائح المجتمع وتسلم سموه بعد ذلك التقرير السنوي لأعمال الجمعية ومبادراتها وأعمالها المنفذة لمكافحة السموم وثمن أمير منطقة القصيم ما تقدمه الجمعية السعودية الخيرية للوقاية من السموم، مؤكداً على أهمية تغيير الاتجاهات والتصرفات حول استخدام بعض المواد المضرة والتركيز على تعزيز مستوى الشعور لدى أفراد المجتمع بأهمية الوقاية من السموم بعد معرفة أنواعها بالطرق المختلفة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

الأمير د. فيصل بن مشعل يطالع تصاميم برج بلدية عنيزة
الأمير د. فيصل بن مشعل مدشناً حملة الوقاية من السموم