ضمن أنشطة وبرامج المسؤولية الاجتماعية ببنك الجزيرة واستمراراً للجهود المبذولة للمساهمة في تخفيف آثار أزمة كورونا، فقد واصل البنك عطاءاته المجتمعية في دعم عدد من المشروعات المتعلقة بذلك في مختلف مناطق المملكة.

وشملت جهود بنك الجزيرة مساعدة 3856 أسرة عبر 11 جمعية خيرية وعدد من المشروعات المجتمعية على نطاق المملكة، تضمنت إعانات للأسر المتضررة من تبعات الأزمة عبر تقديم سلال غذائية وأدوات طبية وقائية، وذلك بالشراكة مع جمعية البر الخيرية بتصلال (نجران)، وجمعية البر والخدمات الاجتماعية بمحافظة بيش، وجمعية الإحسان الطبية الخيرية بجازان، وجمعية ساند الخيرية لمرضى السرطان بجدة، وجمعية الكوثر الصحية الخيرية بعسير، وجمعية الأنامل المبدعة بجازان، والجمعية الخيرية بخميس مشيط، ولجنة أصدقاء المرضى بالرياض، والجمعية الخيرية للأمومة والطفولة بالدمام، وجمعية البر الخيرية بمركز النبك أبو قصر بالجوف.

كما قدم البنك دعماً لتكاليف الإيجار لعدد 36 أسرة سجين بالتعاون مع اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالرياض. كما وقع بنك الجزيرة عدة اتفاقيات مع جهات غير ربحية لتصنيع (40,000) كمامة قماشية من صناعة الأسر المنتجة، لتوزيعها في عدد من مناطق المملكة.

وفيما يتعلق بهذه المساهمات المجتمعية الجديدة، أفاد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الجزيرة الأستاذ نبيل بن داود الحوشان إلى أن هذه المبادرات تأتي امتداداً لأعمال بنك الجزيرة فيما يتعلق بالحد من آثار وتداعيات جائحة كورونا، وبما يسهم في تخفيف الأعباء على الأسر المحتاجة.