شاركت المملكة ممثلة بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المؤتمر الخامس عشر لإدارة الطيف الترددي للدول الأوروبية، الذي يتناول أبرز المستجدات والتحديات في إدارة الطيف الترددي عالميًا، ويسعى لتعزيز التوافق الإقليمي والدولي في استخدامات الطيف الترددي.

وخلال أعمال المؤتمر استعرض مدير عام مراقبة الطيف الترددي بالهيئة المهندس محمد العبدالقادر، تجربة المملكة الرائدة في إعادة توزيع النطاقات المحددة للخدمات المتنقلة، حيث قدم ورقة عمل تناقش مستقبل استخدام النطاق الترددي (470-694) ميجاهرتز وتوضح التصور المستقبلي في المنطقة العربية لدراسة الاستفادة من هذه النطاقات في تفعيل تقنيات الجيل الخامس بالمشاركة مع الخدمات الإذاعية.

كما استعرض العبدالقادر الضوء على ريادة المملكة في توفير الطيف الترددي لأنظمة الاتصالات المتنقلة، والتي أسهمت في تحسن سرعات الإنترنت لأكثر من 6 أضعاف لتصل للمركز العاشر على مستوى العالم.

يُشار إلى أن المملكة تلقت دعوةً خاصةً للمشاركة في أعمال المؤتمر؛ نظير تجربتها الرائدة في إعادة توزيع النطاقات الترددية، وجهودها في تعزيز التوافق الإقليمي والدولي على مختلف الأصعدة.