برغم التحديات والصعوبات التي فرضتها الظروف المصاحبة لجائحة كورونا المستجد COVID-19، نجحت السفارة اللبنانية لدى المملكة العربية السعودية في تخطي كل تلك الظروف والحصول على شهادة الجودة العالمية (ISO 9001:2015)؛ حيث عمل أركان السفارة بقيادة السفير فوزي كبارة على تطبيق كافة معايير الجودة العالمية التي من شأنها أن تساهم في تحسين الأداء العام للسفارة على المستويين الداخلي والخارجي، وتم توفير كل الإمكانات المتاحة من أجل تحقيق هذا الإنجاز.

وكان من أبرز ما تم العمل عليه لتحقيق هذه الغاية، تطوير التعامل مع الشكاوى الواردة وقياس رضا المواطنين، وتحقيق جودة العمل بكافة المعاملات القنصلية ، لتضاهي أعلى المعايير العالمية، وةتحليل المخاطر المتعلقة بالعمليات الداخلية واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، ووضع مؤشرات لقياس أداء العلميات والإجراءات الداخلية، والقيام بتدقيق إداري داخلي بشكل دوري للتأكد من التطبيق السليم للمعايير داخل السفارة، وكذلك التدقيق الخارجي بشكل دوري من قبل الجهة المانحة من أجل ضمان استمرارية العمل على نظام إدارة الجودة والتحسين المستمر، واتخاذ إجراءات تصحيحية من شأنها أن ترفع من مستوى الأداء العام للسفارة.

والعمل بنظام المواعيد الالكترونيّة  لمعاملات القسم القنصلي كافّة عن طريق الموقع الالكتروني للسّفارة.

يذكر أن سفارة لبنان لدى المملكة العربية السعودية، هي أول سفارة لبنانية تحقق هذا الإنجاز وتحصل على شهادة ISO 9001 لنظام إدارة الجودة العالمي؛ على أمل أن يتم نقل هذه التجربة إلى السفارات والبعثات اللبنانية في الدول الأخرى. وقد تم منح السفارة هذه الشهادة باعتماد أميركي بناء على توصيات الجهة المانحة Sustainable Management Group وبمساعدة الشركة الاستشارية LMC Solutions، وبتعاون ملحوظ من الطاقم الدبلوماسي في السفارة وجميع أفراد البعثة.

وقال السفير الدكتور فوزي كبارة، في الاجتماع الختامي للتدقيق الخارجي وبعد اعلان النتيجة: ".أبارك لكافة الزملاء والزميلات هذا الإنجاز والذي لم يكن ليتحقق لولا تكاتف الجميع والتزامهم بتطبيق معايير الجودة بشفافية وعلى أرفع المستويات، كما نهدي هذا الإنجاز إلى مقام وزارة الخارجية ووطننا الغالي لبنان في هذا الظرف العصيب الذي نمر به؛ وهو ما يؤكد على قدرة اللبنانيين دائما على تجاوز كافة المحن والصعوبات"، كما دعا طاقم السفارة إلى مواصلة التأكد من تطبيق أعلى معايير الجودة لتحقيق أعلى المستويات في خدمة الوطن والمواطنين.