تشهد العاصمة الرياض يوم غد الأبعاء إنطلاق سلسلة المحاضرات النسائية المتخصصة في مجال الأمن الفكري ضمن مبادرة "أمننا مسؤوليتنا"، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بفرعها بمنطقة الرياض وتقدمها نخبة من الأخوات الداعيات عبر البث المباشر على حسابات جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي العزيزية الساعة الثامنة مساء، وتستمر حتى يوم الجمعة التاسع عشر، برعاية معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

وتستهدف هذه المحاضرات أكثر من عشرين ألف مستفيدة وتتطرق إلى عدد من الموضوعات في مجالات تعزيز الأمن الفكري والتصدي للجماعات المتطرفة والمحافظة على اللحمة الوطنية وبناء الأسرة المسلمة فكريا.

حيث تنطلق هذه السلسلة يوم غد الأربعاء بمحاضرة للداعية الأستاذة جيهان بنت محمد السراج بعنوان: (أمن الوطن مسؤولية الجميع)، كما تلقي الأستاذة هيفاء بنت عبدالله الرشيد الخميس في ثاني أيام السلسلة محاضرة بعنوان: (الدعوة إلى الوسطية وأثرها في إرساء الأمن)، كما تلقي الأستاذة نورة بنت سعيد السعود يوم الجمعة محاضرة في (مسؤولية المعلم في تحقيق الأمن الفكري)، أما الأستاذة عائشة بنت سعيد القحطاني فستتحدث يوم السبت عن (دور المرأة في تحقيق حفظ أمن الوطن).

فيما تستمر المحاضرات الأسبوع القادم حيث تلقي الأستاذة شفاء بنت حمدان الحمدان يوم الأحد الرابع عشر من ذي القعدة الجاري محاضرة بعنوان: (التربية أمانة ومسؤولية فكيف نربي؟)، وتلقي الأستاذة نداء بنت عبدالله الذياب في اليوم الذي يليه محاضرة بعنوان: (العلاقة بين الأمن والإيمان)، أما الأستاذة مزنة بنت صالح الحضيف فستحاضر الثلاثاء عن (التوحيد وأثره في تحقيق الأمن).

كما ستلقي يوم الأربعاء الدكتورة مريم بنت محمد باقازي محاضرة في (أساليب الجماعات الحزبية في ضياع الأمن)، وفي يوم الخميس ستلقي الأستاذة إيمان بنت عبدالعزيز الشلفان محاضرة بعنوان: (نعمة الأمن والاستقرار)، وتختتم الأستاذة منيرة بنت عبدالعزيز آل الشيخ هذه السلسلة بمحاضرة يوم الجمعة التاسع عشر من ذي القعدة بعنوان: (الضروريات الخمس وأثرها في حفظ الأمن).

جدير بالذكر أن هذه المحاضرات تأتي في إطار البرامج التي تنفذها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمختلف مناطق المملكة؛ بهدف توعية المرأة المسلمة بأهمية حفظ الأمن، وسلامة الوسط النسائي من الأفكار المنحرفة، وأثر الوسطية والاعتدال في إرساء الأمن والحفاظ على الوطن.