قامت صحة الجوف ممثلة في إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بتدريب أكثر من 5294 مستفيد في عدد من الجهات الصحية بالمنطقة من إدارات ومستشفيات ومراكز صحية بالإضافة للمنشآت الصحية بالقطاع الخاص، وعدة جهات أخرى.

كما قامت أيضاً بتدريب عدد من منسوبي الجهات الحكومية والأمنية على طرق الحماية الشخصية من فيروس كورونا وسبل الوقاية منه، إضافةً إلى إقامة محاضرات توعوية للتعريف بكورونا وطرق الوقاية منه.

وأشارت صحة الجوف كذلك إلى تنفيذ برامج متنوعة أهمها: إجراءات التعامل مع التفشيات الوبائية بالمنشآت الصحية، وإدارة المخاطر، والفرز البصري.

كما تنفذ إدارة مكافحة عدوى المنشآت الصحية بصحة الجوف بالتعاون مع إدارة الشؤون الأكاديمية والتدريب برنامج إكتساب المهارات الأساسية للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا ومهارات وأسس الرعاية الحرجة للحالات بالغة الخطورة، ويستمر البرنامج لعدة أشهر ويستهدف كافة الأطباء بالمنطقة.

وذكرت مديرة إدارة مكافحة العدوى بصحة الجوف أمل بنت قاسم الرويلي أن إدارة مكافحة العدوى تابعت بشكل مستمر التقصي النشط بالمستشفيات ، وخصصت أماكن لعزل المرضى والحالات المشتبهة في حال زاد العدد على القدرة الأستيعابية للمستشفيات لا سمح الله ، إضافه الى وضع الخطط الكفيلة للإدارة للتعامل مع الحالات. وقالت إننا مستمرون بإذن الله تعالى بتوجيهات ودعم سمو أمير منطقة الجوف وسمو نائبه ومتابعة مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة أ. فارس بن مخيلف الرويلي في عقد الأجتماعات الدورية مع فريق القيادة والتحكم ، والمجتمع المحلي ، وتدريب متطوعي مبادرة الحي الصحي على إجراءات مكافحة العدوى ، وكيفية إلزام المؤسسات الخدمية في المنطقة على تطبيقه ، وأردفت الرويلي أن الإدارة ولله الحمد حققت الأهداف المرجوة منها في جميع المجالات.

وأختتمت قولها بالشكر والتقدير والامتنان لجميع قطاعات الدولة على جهودهم وأدائهم المتميز في مواجهة خطر فايروس كورونا، كما تقدمت بالشكر والتقدير لجميع المواطنين والمقيمين على حد سواء لتعاونهم والتزامهم بالتعليمات التي ستعود على الجميع بالخير والنفع.