اطلع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف على الجهود التي قام بها فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة ومستوى الدعم المجتمعي الذي قدمه الفرع خلال جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه لمقر الفرع بالمنطقة ، حيث كان في استقباله مدير عام الفرع نايل بن عبدالعزيز الرويلي ، الذي قدم لسموه عرضاً عن جهود الوزارة ومنها الدعم المجتمعي بأكثر من 10 ملايين ريال كمساعدات نقدية ووجبات غذائية وخدمات وتوعية صحية وسداد فواتير لعدد من المحتاجين والمتضررين من أثار الجائحة منذ مطلع شعبان الماضي .

كما اطلع سمو أمير منطقة الجوف على إنجازات فروع الوزارة خلال الجائحة ، حيث تم استقبال 121 بلاغ حماية اجتماعية، وتنفيذ 5378 معاملة في مراكز التنمية، ومكتب الضمان الاجتماعي، والخدمات المساندة لذوي الإعاقة، وخدمات الأسر الكافلة، وبلغ عدد المقيمين في دور الإيواء 285 ما بين ذكور وإناث .

واستمع سموه لشرحاً عن تفعيل الفرع للعمل عن بُعد خلال فترة تعليق العمل الرسمي في المقرات، حيث تلقى الفرع 2096 استفسارا ، فيما تم إنهاء 7853 معاملة عن بُعد تختص ببلاغات التغيب وإلغاء تأشيرات وإصدار شهادات سعودة وطلبات استقدام التأسيس والتوسع وتغيير فرع العامل وفتح ملفات منشآت تجارية وتأشيرات تأييد رعاه ومزارعين وتراخيص مؤقته ورخص عمل لغرض الخروج النهائي وتغيير نشاط المنشأة وصرف رصيد تأشيرات وعمليات نقل الخدمة والتراخيص المجددة والمصدرة و902 بلاغ تفتيش .

ونقل سمو الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز خلال زيارته لفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تحيات وشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – ، لجميع العاملين في فرع الوزارة بالمنطقة ومحافظاتها وما بذلوه ويبذلونه من جهود خلال هذه الجائحة ، وتعاونهم مع منظومة الجهات ذات العلاقة، مؤكداً سموه أن الدولة أعزها الله بذلت جهود جبارة وقدمت الدعم الكبير لجميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص من أجل سلامة الجميع والحفاظ على مصالح المواطنين والمقيمين .

والتخفيف عليهم من أثار هذه الجائحة، مما يؤكد متانة اقتصاد بلادنا ، وحرص القيادة على مصلحة الجميع .

ودعا سموه الله أن يجنب المملكة كل مكروه وأن يرفع هذا البلاء عن الجميع .