أكد رئيس فريق عمل التجارة والنمو والاستثمار د. سعيد الشيخ، أن مشاركة مجموعة الفكر 20 تهدف إلى تقديم إطار عمل متكامل لتعريف وتحديد الحلول المساهمة في تعزيز دور منظمة التجارة العالمية في ظل أزمة جائحة كوفيد-19، مشيرًا إلى أن مجموعة الفكر 20 تعمل وفقًا لموجزات السياسة التي أجراها باحثو فريق العمل الأول إلى تفعيل دور منظمة التجارة العالمية في الحد من الآثار السلبية لكوفيد-19، ومساعدة المنظمة على زيادة فعالية دورها في الحد من الضبابية التي تسبب فيها الوباء للتجارة العالمية. جاء ذلك خلال مشاركة مجموعة الفكر 20 (T20) في اجتماع مجموعة عمل التجارة والاستثمار لرئاسة مجموعة العشرين في المملكة، ويهدف الاجتماع إلى وضع خريطة طريق لتعزيز دور منظمة التجارة العالمية في العمل كمنتدى للمفاوضات التجارية، حيث شاركت مجموعة الفكر 20 بتقديم 8 توصيات لمعالجة القضايا ذات العلاقة بالتجارة العالمية وتعزيز دور منظمة التجارة العالمية في المجتمع الدولي.

وتأتي مشاركة مجموعة الفكر 20 عبر فريق عملها الأول المعني بالتجارة والاستثمار والنمو ضمن جهود المجموعة في دعم صناع القرار في مجموعة العشرين، وإطلاع عموم الجمهور على خيارات السياسة التي يمكن لقادة مجموعة العشرين تبنّيها لمعالجة التحديات العالمية.

وقد تضمنت التوصيات التي قدمتها مجموعة الفكر 20 توفير آلية لتسوية النزاعات المحيطة في قضايا الإعانات وتفعيل الدور الرقابي والتنفيذي للمنظمة، وضرورة توافق وشفافية منظمة التجارة العالمية مع العوائق التجارية، إضافة إلى معالجة التحولات في التجارة الرقمية في اقتصاد ما بعد جائحة كوفيد-19 ووضع حلول لآليات فض النزاع في منظمة التجارة العالمية.

وستساعد نتائج اجتماع فريق عمل التجارة والاستثمار على دعم قادة دول مجموعة العشرين ووزراء التجارة في تشكيل مستقبل منظمة التجارة العالمية، ومكافحة الآثار الاقتصادية التي تسببت بها الجائحة على التجارة والاستثمار.

ويُعد فريق عمل التجارة والاستثمار والنمو أحد فرق عمل مجموعة الفكر 20 (T20) التي يبلغ عددها أحد عشر فريق عمل، إذ تسعى المجموعة للتركيز على سياسات تجارة السلع والخدمات وسياسات الاستثمار المنصفة اجتماعيًا والصديقة للبيئة التي تحقق منافع متبادلة للدول المتقدمة والنامية على حد سواء، وتخفيف الآثار السلبية للعولمة من أجل تحقيق تنمية مستدامة ومتوازنة وشاملة.

يشار إلى أن مجموعة الفكر 20 (T20) قد عقدت مؤخرًا مؤتمرًا افتراضيّاً لتوصيات السياسة لعالم ما بعد جائحة كوفيد-19، بمشاركة كل من منظمة التجارة العالمية، وصندوق النقد الدولي، ومجموعة البنك الدولي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي شهد حضورًا كبيرًا خلال انعقاده إذ بلغ عدد الحضور ما يزيد على 850، كما شهد المؤتمر ما يزيد على 1,270 مسجلا لحضوره، يأتي هذا في سياق العمل الدؤوب الذي تقوم به المجموعة ضمن رئاسة المملكة لقمة العشرين 2020، إذ نظمت المجموعة قبل عقدها لهذا المؤتمر 12 حلقة افتراضية هدفت إلى مناقشة ومعالجة الموضوعات المتضمنة في أولويات فرق عمل المجموعة.