عقد وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للزراعة المهندس أحمد بن صالح العيادة، اللقاء الافتراضي لبرنامج تمكين الشركات الرائدة لتصدير التمور، بحضور الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد بن فهد النويران، وذلك بمشاركة هيئة تنمية الصادرات وصندوق التنمية الزراعية وعدد من منتجي ومصدري التمور.

ويهدف البرنامج إلى تمكين كبرى شركات التمور من الوصول إلى أسواق العالم من خلال بحث حلول لوجستية وماليه للمصدرين، إضافة إلى تعزيز التجارة الإلكترونية والقيام بدراسات تسويقية وحملات لترويج التمور السعودية حول العالم، حيث تم الخروج من الاجتماع بالعديد من المقترحات وخارطة عمل لتحقيق الأهداف المرجوة -بمشيئة الله-.

يذكر أن المملكة تحتضن أكثر من 31 مليون نخلة بإنتاج يتجاوز 1.5 مليون طن سنوياً، لتحل في المرتبة الثانية عالمياً وتشكل ما يعادل 17 % من إنتاج العالم السنوي 8.8 ملايين طن سنوياً.