اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بأنها تتحمل مسؤولية تاريخية وإجرامية في النزاع الليبي بوصفها بلدا «يدعي أنه عضو في حلف شمال الأطلسي».

وقال الرئيس ماكرون في مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في من مسيبرغ في ألمانيا: «نحتاج في هذه المرحلة إلى توضيح لا غنى عنه للسياسة التركية في ليبيا، والتي هي مرفوضة بالنسبة إلينا»، مشيراً إلى أن أنقرة زادت من وجودها العسكري في ليبيا، واستوردت مجددًا وبشكل كبير مقاتلين إرهابيين من سورية.