كشفت مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي عن دعمها لـ"37" من العاملين والعاملات في صناعة السينما المحلية، ليصل إجمالي الدعم الذي قدمته حتى الآن 93,100 ريال منذ إعلان مبادرة "صندوق الدعم الاجتماعي" التي أطلقتها في 17 مارس الماضي لدعم صناع الأفلام المتضررين جراء انتشار وباء كورونا.

وينقسم الحائزون على الدعم إلى 12 من العاملين في الفئات العليا من خطوط الإنتاج من منتجين ومخرجين، فيما يأتي 25 من العاملين في بقية خطوط الإنتاج، ويشكل الذكور منهم 70 بالمئة، مقابل 30 بالمئة للإناث .

وأطلقت مؤسسة مهرجان البحر الأحمر صندوق الدعم الاجتماعي لمساعدة صنّاع الأفلام في السعودية ممن تأثر دخلهم بشكل مباشر وبالغ، إثر الإجراءات الوقائية والاحترازية لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويهدف الصندوق إلى تقديم معونة مالية مباشرة لأي من العاملين والعاملات في صناعة السينما المحلية ممن تعطلت أعمالهم أو تأثر دخلهم بشكل ملحوظ، وباتوا غير قادرين على استيفاء التزاماتهم المعيشية الأساسية أو ما يترتب من التزامات صحيّة طارئة، حيث يتم التقديم على الدعم عبر الموقع الإلكتروني للمهرجان، ويصل إلى خمسة آلاف ريال للشخص الواحد من إجمالي المبلغ الكلي المخصص للصندوق الذي يصل إلى 200,000 ريال سعودي.