نظمت هيئة الموسيقى اللقاء الافتراضي الثاني من ملتقى «موسيقانا» الشهري بمشاركة مجموعة من المطربين والموسيقيين والعازفين السعوديين، وذلك تنفيذاً لتوجيه صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، بضرورة إقامة لقاءات دورية بين الهيئات الثقافية والمبدعين السعوديين لتعزيز التواصل بين جميع العناصر الفاعلة في القطاع الثقافي السعودي بمختلف تخصصاته ومساراته الإبداعية.

حيث أكد معالي نائب وزير الثقافة حامد بن محمد فايز خلال اللقاء حرص الوزارة على تطوير القطاع الموسيقي بكل مساراته وتخصصاته الفنية، مستشهداً بالخطوات التأسيسية التي خطتها الوزارة في هذا الاتجاه، منها إدراج تعليم الفنون الموسيقية في مناهج التعليم، والتحضير لإطلاق أكاديميات موسيقية في عدد من مدن المملكة، إضافة إلى الشراكات مع الجامعات والتي أثمرت عن توفير برامج أكاديمية لتعليم الموسيقى، وأن هذه الجهود تأتي في سياق مشروع النهوض بالقطاع الثقافي السعودي.

هذا وقررت الهيئة أن يعقد ملتقى «موسيقانا» في يوم الأحد الأخير من كل شهر ميلادي، يجمع من خلاله المهتمين بالقطاع الموسيقي بمختلف تخصصاتهم من مؤلفين وعازفين ومطربين ومتخصصين في التعليم والمستثمرين، وذلك لطرح أفكارهم الجديدة وتطويرها بما يخدم أهداف القطاع الموسيقي.