رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف رئيس لجنة الإسكان التنموي أمس عبر الاتصال المرئي، الاجتماع الثاني عشر للجنة التنفيذية للإسكان التنموي، بمشاركة وكيل الإمارة حسين بن محمد بن عبدالله آل سلطان وأعضاء اللجنة.

واستعرض مدير عام فرع وزارة الإسكان بالجوف فهيد بن مطلق الشمري جهود اللجنة في توفير الوحدات السكنية، وتخصيص الأراضي لهذا الإسكان، والتمويل غير الحكومي وتفعيل دور الشراكة مع القطاع غير الربحي لتحقيق مستهدفات الإسكان التنموي والإسهام في نمو الخِدْمات الإسكانية المقدمة في المنطقة.

وجرى مناقشة مشروع التنمية الشاملة حيث قدم مدير فرع الإسكان نبذة عن المشروع بشقيه التنموي وجودة الحياة واستعرض أبرز برامجه، حيث أكد سمو أمير منطقة الجوف على أهمية مثل هذه البرامج وحاجة المجتمع لها وضرورة تنفيذها وَفْق جدول زمني محدد لضمان جودة إنجازها تحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 نحو تنمية مجتمعية مستدامة، وهو (تأهيل وتمكين وتنمية الأسر السعودية من مستفيدي الإسكان التنموي للتحول من الرعوية إلى التنموية من خلال برامج وخِدْمات تنموية مبتكرة وذات جودة عالية) وذلك من خلال المنظمات غير الربحية في جميع مناطق المملكة. وأوضح مدير الفرع أن الاجتماع خرج بتوصيات تهدف لسرعة إنجاز المشروعات مع تطبيق أعلى معايير الجودة في العمل وَفْق التوجيهات.