نقل صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لأهالي محافظة بدر الجنوب.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه في مقر المحافظة أمس، المشايخ والأهالي، خلال زيارته التفقدية للمحافظة، بحضور محافظ بدر الجنوب محمد بن عبيد الحربي.

وأكد سموه أن زيارته تأتي في إطار حرص القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ على تفقد أحوال المواطنين، وتعزيز سبل تحقيق التنمية الشاملة واستدامتها، ونشرها في المحافظات والمراكز، وفق رؤية المملكة 2030، منوهاً سموه بما تنعم به المملكة من خير ونعيم، وما يعيشه المواطن والمقيم من أمان وطمأنينة، بفضل الله تعالى، ثم بحرص ولاة الأمر ـ أيدهم الله ـ على تأمين أسباب العيش الكريم والحياة الآمنة، وبمواقف الشعب العظيم.

من جهتهم، عبر المشايخ باسم الأهالي، عن سعادتهم بزيارة سمو أمير المنطقة، مؤكدين وقوفهم مع الدولة في السراء والضراء، والتزامهم بالعهود في طاعة ولاة الأمر -أدام الله عزّهم- في المنشط والمكره. من جهو أخرى شدّد سمو أمير منطقة نجران، على العمل بالصدق والعدل والأمانة والإخلاص في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- تجاه خدمة الوطن والمواطن، وتحمل المسؤولية باقتدار. جاء ذلك أثناء لقاء سموه، بمحافظ بدر الجنوب محمد بن عبيد الحربي، ورؤساء المراكز التابعة للمحافظة، حيث بيّن سموه أن تقييم أداء الموظف بالإمارة يخضع في الدرجة الأولى للمبادرات التي يقدمها الموظف، لتطوير العمل، وتقديم خدمات مثلى للمجتمع.

إلى ذلك افتتح سموه مقر فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، حيث أزاح سموه الستار إيذانًا بافتتاح الفرع، فيما شهدت مراسم الافتتاح حضور الرئيس العام للهيئة، د.عبد الرحمن بن عبد الله السند، عبر الاتصال المرئي.

واطلع سموه على تفاصيل المقر، في جولة في أرجائه، ختمها بتدوين كلمة في سجل الزيارات، حمد الله تعالى فيها أن سخّر لهذه البلاد قيادة تحكم بشرع الله القويم، وجعلت خدمة الإسلام والمسلمين في طليعة أولوياتها، وإقامة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن جعل تعالى على أرض هذه البلاد، شعب كريم، يدين كله بالإسلام، ويطبق تعاليمه السمحاء.

وقال سموه: لقد تشرفت بافتتاح فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة بدر الجنوب، بحضور معالي الرئيس العام للهيئة، أخي الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند، عبر الاتصال المرئي، الذي ندرك حرصه على الحضور والمشاركة، لولا ما كتبه الله تعالى على العالم والبشرية، من جائحة فيروس كورونا.

وأعرب الأمير جلوي بن عبد العزيز عن سعادته بما شاهده في الفرع، قائلا "كلي فخر واعتزاز وسعادة، بما شاهدته في مقر فرع الهيئة، المتوّج بدعم قيادتنا الحكيمة -أيدها الله-، وبمتابعة أخي معالي رئيس الهيئة، ومني كل الشكر والتقدير على جهود القائمين على الهيئة بالمنطقة ومحافظاتها، مع أصدق الدعاء لهم بالتوفيق والسداد".