نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن المدعي العسكري لإقليم طهران غلام عباس تركي قوله اليوم الاثنين إن إسقاط طائرة أوكرانية في إيران في يناير كانون الثاني كان نتيجة خطأ بشري وليس بأمر من السلطات العسكرية.

وذكر تركي أنه ليس هناك ما يشير إلى أن إسقاط الطائرة، الذي أودى بحياة 176 شخصا كانوا على متنها، كان بسبب هجوم إلكتروني على أنظمة الصواريخ أو أنظمة الدفاع الجوي الإيرانية، مضيفا أن ثلاثة أشخاص اعتقلوا لصلتهم بالواقعة.