أودت الأمطار الغزيرة بحياة 12 شخصا على الأقل في مقاطعة سيشوان بجنوب غرب الصين كما أفادت وسائل إعلام رسمية فيما تسبب ارتفاع منسوب المياه بعمليات إخلاء منازل خلال موسم الفيضانات السنوي.

وشملت حصيلة الأمطار الغزيرة في منطقة ميانينغ شخصين توفيا حين غرقت عدة سيارات في نهر بعدما تسبب الفيضانات بالحاق أضرار بطريق سريع، وهناك عشرة أشخاص في عداد المفقودين فيما أخلى أكثر من سبعة آلاف شخص منازلهم ، كما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة.

ويشهد جنوب الصين هطول أمطار غزيرة أدت الى انزلاقات تربة وفيضانات منذ مطلع يونيو، تسببت حتى الآن بوفاة 78 شخصا بحسب وزارة إدارة الطوارىء.

وتضرر 12 مليون شخص في ممتلكاتهم فيما أغلقت طرقات، وتم إنقاذ أو نقل أماكن تواجد 720 ألف شخص بسبب مياه الفيضانات.

وتسبب موسم الفيضانات بخسائر بلغت 25,7 مليار يوان (3,6 مليار دولار) كما أوضحت الوزارة ما يشكل ضربة إضافية للاقتصاد المحلي الذي يعاني أساسا من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتعتزم حكومة الصين ان تنفق 200 مليون يوان على الأقل على تجهيزات الإغاثة بما يشمل الخيم والأسرة للاشخاص الذين يتم اجلاؤهم كما أوضحت وزارة ادارة الطوارىء الأحد.