قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في وقت متأخر أمس الأحد إن أجهزة المخابرات أبلغته أن التقارير الإعلامية التي تشير إلى أن وحدات روسية في أفغانستان عرضت أموالا على حركة طالبان لقتل جنود أمريكيين لم تكن جديرة بالثقة.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر "أبلغتني المخابرات للتو أنها لم تجد هذه المعلومات جديرة بالثقة، ولذلك لم تبلغني بها أو تبلغ نائب الرئيس (مايك بنس)".