قال الأستاذ د. يوسف عبدالله العريني عضو مجلس المنطقة وعضو لجنة الأهالي الرئيسة ورئيس لجنة أهالي محافظة البدائع: إن محافظة البدائع تنعم كباقي مدن ومحافظات منطقة القصيم بخدمات مميزة وبمتابعة مستمرة من أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز وسمو نائبه - يحفظهما الله - فهما خلف تواصل الإنجازات التي ساهمت في تجويد الخدمات المقدمة للمواطنين، التي آتت ثمارها، نتيجة لتوجيه ولاة الأمر وترجمة لجهود جميع القطاعات الحكومية في المحافظة.. فالحمد والفضل والمنة لله وحده ثم الشكر للقيادة التي بذلت ولا تزال الكثير والكثير،

ولجنة الأهالي في البدائع جزء من منظومة اجتماعية تميزت بها المحافظة، هدفها تعزيز دور القطاع الحكومي ليستمر العطاء وتستمر عملية البناء وتشجيع القطاع الخاص الذي دون شك له مساهماته، فهو يترجم التسهيلات التي يجدها من القيادة إلى واقع ملموس ليسهم في دوره في قوة وكفاءة الخدمات المقدمة لأهالي محافظة البدائع والمقيمين فيها.

ختاماً، أسأل الله تعالى أن يحفظ قادة بلادنا والأسرة المالكة عامة بعنايته ورعايته، وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء لما قدم ويقدم في سبيل خدمة دينه ووطنه وأمته، إنه ولي ذلك والقادر عليه.