الحمد لله الذي وفق ولاة أمرنا في كل ما من شأنه سلامة المواطن والمقيم، والشكر لقائدنا مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله -، اللذين يوليان اهتمامهما بكل شؤون الوطن والمواطن.

وحول جائحة كورونا، ولما لولي العهد من متابعة مستمرة مع أبطال الصحة بقيادة معالي الوزير د. توفيق بن فوزان الربيعة وفريق العمل معه واللجان العاملة في القطاعات الحكومية والأهلية، حيث صرح وزير الصحة أننا - ولله الحمد والمنة - تحت قيادة وضعت صحة المواطن والمقيم أولاً، كما أننا في منطقة القصيم التي يمثلها سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود - حفظه الله - ومبادراته بالمنطقة، له الدور الكبير مما خفف على الجميع من جائحة كورونا، وحرصه الشديد على اتباع الاحترازات الضرورية والتقيد بما تقدمه الجهات المختصة بالتوعية لذلك، وتفاعله من أجل الوطن.

شكراً لقيادتنا الحكيمة، ولا ننسى أبطالنا في الحد الجنوبي لهم منا الدعاء بالتوفيق والسداد، ولا ننسى أبطال الصحة، حمى الله بلادنا وولاة أمرنا، وأدام عزها ومجدها.

  • عضو لجنة الأهالي في إمارة منطقة القصيم ونائب رئيس لجنة أهالي البدائع وعضو المجلس المحلي في المحافظة وسكرتير هيئة التنمية والتطوير في المحافظة وعضو رابطة أصدقاء البيئة في المنطقة وعضو المجلس الاستشاري للمرضى وأسرهم في مستشفى البدائع وعضو مجلس إدارة مجلس الجمعية التعاونية متعددة الأغراض وأمين صندوقها