يسرني وأنا أشارك في هذا الملحق الصحفي الإعلامي الذي يبرز جهود وإنجازات لجان الأهالي في منطقه القصيم أن أشيد بالدور الذي تقدمه حكومتنا الرشيدة - حفظها الله - بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمشاركه الإنسان في تنمية متطلباته واحتياجاته من خلال هذه اللجان الأهلية التي يشرف عليها في هذه المنطقة العزيزة على الجميع أمير المبادرات والإنسانية الداعم الأول لهذه اللجان وأعمالها سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز الذي بارك تأسيس لجنة الأهالي بمحافظة النبهانية، وذلل كل العقبات أمام ما تقوم به اللجنة من أعمال وطلبات تخدم أبناء المحافظة، وهذه اللجنة تقوم بجهود وتناغم مع الجهات الحكومية في المحافظة وعلى رأسها محافظ النبهانية سعادة الأستاذ طارق بن عبدالله اليحياء، وقد قدمت اللجنة ما تستطيع وما في وسعها لخدمة الأهالي ورعاية ودعم المهرجانات والأنشطة المختلفة، وتذليل المعوقات التي تحول دون تنفيذ الخدمة بتكاتف الجهود والتعاون الذي نلمسه من المسؤولين في المنطقة، وعلى رأسهم أمير منطقة القصيم ومديرو العموم في المنطقة ورؤساء الدوائر الحكومية في هذه المحافظة، ومازالت طموحاتنا عالية وبالنبهانية نرتقي.

وفي الختام أسأل الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا وقادتنا من كل سوء ومكروه، هذه القيادة العظيمة التي لم تقصر في خدمة الإنسان في جميع مناطق المملكة حتى أصبحنا - ولله الحمد - مضرب مثل لجميع أنحاء العالم، مقدماً شكري وتقديري لأمير منطقة القصيم على جهوده الملموسة، والتي يشهد بها الجميع، داعين المولى عز وجل أن يديم عليه نعمة الصحة والعافية ويحفظه ويرعاه.

  • نائب رئيس لجنة الأهالي في محافظة النبهانية