انطلاقاً من المهام والمسؤوليات المنوطة بلجنة أهالي محافظة الأسياح وبدعم منقطع النظير من عراب مناشط المنطقة كافة صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم - حفظه الله - فقد باشرت لجنة الأهالي في محافظة الأسياح ومنذ اختيارها جميع مسؤولياتها وفق ما يتطلع إليه سموه الكريم وما يأمله أهالي المحافظة في إطار عملها وواجباتها ومن أهمها تمثيل أهالي محافظة الأسياح بصفة اعتبارية أمام الجهات الرسمية وولاة الأمر والمسؤولين ومتابعة المشروعات التي تخصصها الدولة والتواصل مع المراكز والقرى والهجر والمشاركة المجتمعية باسم مجلس أو لجنة الأهالي في مختلف المناسبات الاجتماعية العامة، إذ تقام في هذه اللجنة اجتماعات دورية، وأيضاً في المناسبات التي تدعو لذلك للمناقشة واتخاذ التدابير اللازمة، إضافة إلى مهامها في مجال توثيق أواصر الود والمحبة بين أفراد المجتمع في المحافظة ودعم وتشجيع البرامج والأنشطة التي تهدف إلى تعميق وحدة الوطن والأمن والولاء والانتماء والحفاظ على المكتسبات الأمنية والخدمية والتنموية والتواصل والتنسيق مع الإدارات المسؤولة في المحافظة والمنطقة، وكذلك الوزارات والهيئات لدعم متطلبات واحتياجات المحافظة والمساهمة في تذليل العقبات وتشجيع المناشط الاجتماعية والسياحية والتراثية والرياضية، وتشجيع الإبداع والتنافس الشريف وتكريم المميزين والمبدعين، كما تقوم بدورها في إبراز كافة المناشط والمشروعات إعلامياً عبر جميع وسائل الإعلام المختلفة.

ولا يفوتني ما قدمته اللجنة في ظل الظروف المتعلقة بالجائحة الأخيرة جائحة كورونا مثل كل اللجان والمجالس في القصيم وفي المملكة عموماً من دعم للجهود التي بذلتها وتبذلها الدولة - أعزها الله - عندما أثبتت قدرة حكومة خادم الحرمين الشريفين على مواجهة الظروف الطارئة وإدارة الأزمات.

ختاماً، لا يسعني إلا تكرار شكري وتقديري باسمي وكافة أعضاء اللجنة لصاحب السمو الملكي أمير المنطقة على الدعم والتشجيع والاهتمام بمجالس الأهالي في المنطقة عموماً ومحافظة الأسياح خصوصاً، داعياً المولى العلي القدير أن يحفظه وسمو نائبه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.

  • نائب رئيس لجنة أهالي الأسياح