تأسست لجنة أهالي عنيزة في بداية السبعينات الهجرية واستمرت في خدمة المجتمع حتى يومنا هذا، حيث تعاقب على العمل التطوعي فيها عدد كبير من أبناء عنيزة البررة، وحملت اللجنة على عاتقها منذ تأسيسها تمثيل أهالي عنيزة في كل المحافل وتقديم المشورة في كل ما يخدم المصلحة العامة ومساندة الإدارات الحكومية والأهلية في تحقيق احتياجاتها وقضاياها المهمة والملحة التي تعذر على الدائرة بجهودها الذاتية وتذليل الصعوبات التي تواجهها وتمثيل أهالي عنيزة رسمياً في كل المناشط، وتقديم الدعم المعنوي والمادي للبرامج والنشاطات التي تساعد في تنمية عنيزة، وتكريم رواد العمل الاجتماعي، والمميزين ممن أدوا خدمات لعنيزة في شتى المجالات، ودعم وتشجيع البرامج والأنشطة التي تهدف إلى تعميق وحدة الوطن والأمن والولاء والانتماء والحفاظ على المكتسبات الأمنية والخدمية والتنموية وتشجيع المناشط السياحية والتراثية والآثار والأنشطة العلمية والثقافية والرياضية، وكذلك تشجيع مشاركة كافة أبناء عنيزة والتواصل والتنسيق معهم ليقدم كل منهم ما يستطيعه لخدمة مدينته وتشجيع الإبداع والتنافس الشريف وتكريم المبدعين والمميزين من أبناء المحافظة في جميع المجالات وتبنّي المقترحات والمبادرات المميزة ودعم تنفيذها.

وتقيم لجنة أهالي عنيزة ضمن نشاطاتها المتعددة برنامجاً سنوياً بعنوان "الوفاء لأهل العطاء" يتم فيه تكريم مديري الإدارات الحكومية المتقاعدين والمنتقلين والترحيب بالمديرين المكلفين الجدد. وكذلك تكريم الإدارات الحكومية والجمعيات الخيرية الحاصلة على جوائز تميز على مستوى المملكة وشرفوا محافظة عنيزة بالمحافل الخليجية والعربية الكبيرة، ويأتي ذلك انسجاماً مع دور لجنة الأهالي في المسؤولية الاجتماعية تجاه كل من عمل وقدّم للمحافظة.

كما تقيم اللجنة لقاء دورياً لأهالي عنيزة من مختلف مدن المملكة تحت شعار "عنيزة ديرة أهلي" بهدف التعريف بخططها المستقبلية ومبادراتها المجتمعية ومشروعاتها التنموية وزيارة معالم عنيزة والمبادرات التنموية التي قامت على أكتاف مواطنيها، إلى جانب التعريف بما تقدمه الدولة من مشروعات ضخمة لهذه المحافظة أسوة ببقية أجزاء الوطن الغالي

من الاحتفال السنوي «عنيزة ديرة أهلي»
من أمسيات «الوفاء لأهل العطاء»
شعار لجنة أهالي عنيزة