قال الوجيه محمد بن إبراهيم القاضي رئيس لجنة أهالي عنيزة: إن لجنة الأهالي تسعى دائماً لدعم ومساندة القطاعات الحكومية داخل محافظة عنيزة، وإننا كأعضاء في اللجنة جميعاً نعمل كفريق واحد، واللجنة حريصة على القيام بدورها، وهي تنوب عن مجتمع عرف بالوفاء والصدق والاعتزاز بالوطن وأبنائه؛ كونها تمارس دورًا مهمًا في ترجمة إرث بناء قواعده وتأسيس أركانه على يد موحد الكيان، وسار عليه أبناؤه من بعده - رحمهم الله جميعًا - وحفظ لنا قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان.

من هنا فإن اللجنة واستشعاراً منها بضرورة الوفاء لأبناء الوطن الأوفياء والمخلصين تبنت منذ تأسيسها تقديم الدعم المعنوي والمادي للبرامج والنشاطات التي تساعد في تنمية عنيزة وتكريم رواد العمل الاجتماعي، والمميزين ممن أدوا خدمات لعنيزة، وتشجيع مشاركة كافة أبناء عنيزة والتواصل والتنسيق معهم ليقدم كل منهم ما يستطيعه لخدمة مدينته وتشجيع الإبداع والتنافس الشريف وتكريم المبدعين والمميزين من أبناء المحافظة في جميع المجالات.

وأضاف: دأبت لجنة الأهالي في كل عام على تنظيم أمسية لتكريم أحد رموزها ممن قدموا الكثير للوطن انطلاقاً من أهداف اللجنة وإيماناً من القائمين عليها بأن الجميع يكون في بوتقة عمل واحدة للبناء والعطاء لهذا الوطن الشامخ ولخدمة هدف واحد محدد عنوانه تحفيز وتأصيل روابط الانتماء من أجل الوطن كل الوطن.

وقدم القاضي في ختام حديثه الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم على ما تجده محافظة عنيزة ومنطقة القصيم من رعاية واهتمام في العهد الزاهر