تُقاس حضارة الأمم بما تملكه من وعي وإدراك للحس الوطني والعمل المجتمعي من خلال مؤسسات ولجان تطوعية تضع على عاتقها خدمة الآخرين، ولذا جاء (مجلس أهالي الرس) ليكون حلقة اتصال بين المواطن والمسؤول يتلمس احتياجاته لينقلها بأمانة للجهات المختصة التي اتخذت من منهج القيادة الرشيدة - رعاهم الله - منهجاً ونبراساً في تنمية وازدهار كل بقعة في وطننا (المملكة العربية السعودية)

ومحافظة الرس - ولله الحمد - نالت نصيبها من الكثير من مشروعات التنمية في بلادنا الغالية في تجاوب كريم وبذل سخي لرفاهية المواطن وتوفير جل ما يحتاج إليه في شتى المجالات.

وإننا في منطقة القصيم نجد في صاحب السمو الملكي أمير المنطقة وسمو نائبه - حفظهما الله - الدعم اللا محدود لجهودنا.. ونستنير برأيهما وتوجيههما لكل ما تحتاجه (محافظة الرس)،

ويبقى عملنا مكتملاً بالتواصل الفاعل والمثمر مع سعادة المحافظ وجميع الأجهزة والإدارات بالمنطقة بصفة عامة وبالمحافظة بصفة خاصة.

وسنبقى - بإذن الله تعالى - متفانين بالجهود ومخلصين بالعمل، ونسأل الله التوفيق والسداد.

  • نائب رئيس مجلس أهالي محافظة الرس