تميزت منطقة القصيم عبر تاريخها الطويل بتقديم الكثير من المبادرات والأعمال التطوعية التي تخدم الإنسان والمكان.. ولا تشذ مدينة أو محافظة عن هذه القاعدة، إذ هي السمة البارزة في المنطقة؛ لذا ظهرت إلى الوجود العديد من الجمعيات الإنسانية والاجتماعية التي تقوم بدور داعم للجهات الحكومية، ومنها المبادرات التى أطلقتها إمارة منطقة القصيم بدعم مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم وعددها 76 مبادرة اجتماعية وسياحية وإدارية وتحفيزية واقتصادية وشبابية، مع مبادرات جائحة كورونا "كوفيد - 19" وحققت هذه المبادرات حراكًا متواصلاً بروح التكاتف والأسرة الواحدة بسواعد شباب وفتيات المنطقة، حتى انعكست على مشاركاتهم المتنوعة في عددٍ من المجالات، لتتحول إمارة منطقة القصيم داعمةً للحراك الاجتماعي ومعززة للمبادرات التي يقدمها رجال الأعمال واللجان الأهلية من شباب وفتيات المنطقة.

ومنها كذلك لجان الأهالي التي وصل عددها إلى (14) لجنة وعلى رأسها لجنة أهالي القصيم الرئيسة، و13 لجنة منتشرة في جميع مدن ومحافظات القصيم والتى نحن بصدد التعريف بالأدوار النبيلة التي تقدمها من خلال هذا الإصدار إذ تقوم هذه اللجان بدور مهم وتشارك بفاعلية في المتابعة والمساندة لما تقوم به القطاعات الحكومية المختلفة لما يحقق المصلحة العامة للمجتمع، بهدف العمل بروح الفريق وتحقيق التكامل بين القطاعات المختلفة. وتعد هذه اللجان الأولى والوحيدة على مستوى المملكة.

وأتذكر جيدا كلمة سمو أمير منطقة القصيم - يحفظه الله - التى ارتجلها إبان ترؤسه الاجتماع الأول للجنة أهالي القصيم أواخر ديسمبر 2018م، عندما أكد - حفظه الله - أن أساس عمل وقيام لجنة أهالي منطقة القصيم هو تقوية اللحمة الوطنية بين أبناء المنطقة بصفة خاصة والمملكة بصفة عامة، وألا يكون هناك مناطقية، كون الجميع سعوديين.

وأوصى سموه يومها بضرورة توحيد الصف وأن يكون الجميع يداً واحدة لخدمة منطقة القصيم من التعاون الذي هو أساس نجاح هذه اللجنة، مشيراً إلى حرص ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - بالمنطقة وأهاليها وسؤاله عن كل صغيرة وكبيرة لخدمة هذه المنطقة، متأملاً بالله سبحانه تعالى، ثم برئيس وأعضاء اللجان الذين يعملون بجد واجتهاد لخدمة المنطقة وتطويرها وتنميتها، حاثاً على تكريس الولاء وتعزيز الوطنية من قبل أهالي المنطقة.

وتمنى سموه أن تحقق اللجنة تطلعاتها من خلال طموحاتها العالية، وأن تشكل رافداً من روافد التنمية، سائلاً الله سبحانه وتعالى التوفيق للجميع.. "انتهى".

لقد كان لهذه الكلمات أثرها الإيجابي الكبير ليس علي لجنة أهالي القصيم، بل امتد أثرها إلى جميع لجان الأهالي في مدن ومحافظات المنطقة لتكون هذه الكلمات نبراسا لكل عضو.

وأخيراً الشكر والعرفان لا يكفي لرجل بذل جهده ووقته لخدمة هذه المنطقة، وواصل عمله ليل نهار لراحة ساكنيها، إنه الأمير المتألق صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز الذي يشهد القاصي قبل الداني نشاطاته وإنجازاته بالمنطقة.

والشكر موصول لرؤساء اللجان الأهلية بالمنطقة على تعاونهم البناء لهذا الإصدار، وموصول مع التقدير لسعادة الدكتور علي بن فريح العقلاء أمين عام لجنة أهالي القصيم.

  • المدير الإقليمي لمنطقتي القصيم والشمال