الحمد لله الذي منّ على بلادنا الغالية بحكام جعلوا من مصلحة المواطن جل اهتمامهم، وسخروا كل الإمكانات المادية والبشرية في سبيل الرقي بكل المواطنين حيث جعلوا العيش في بلادنا الغالية مطلب للجميع حيث الأمن والأمان ورغد العيش والاطمئنان والصحة والتعليم بمختلف مستوياته وأصبحت بلادنا - ولله الحمد - بعد أن كانت صحراء قاحلة يقتتل أهلها ويسافرون خارجها لأجل العيش وتفتك بهم الأمراض والأوبئة، تغيرت الحال إلى ما نحن عليه وأصبحت بلادنا أمنا بعد خوف، وغناء وبعد فقر وصحة بعد مرض، واطمئنانا بعد قلق وحدائق غناء بعد أن كانت صحراء جرداء وأصبح الناس يأتون إليها بعد أن كان أهلها يخرجون للعمل خارجها مشتتين في بلدان شتى، وهذا بفضل الله - عز وجل - ثم هذه الدولة المباركة التي وضع أسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - طيب الله ثراه - وسار من بعده أبناؤه البررة الكرام حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - عهد رخاء واستقرار وأمن وأمان ورغد عيش ونحن في منطقة القصيم ولله الحمد نعيش كما تعيش باقي مناطق مملكتنا الغالية من توفر جميع الخدمات وعلى أرقى وأفضل المستويات ولا غرابة في ذلك فأميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز يتابع كل ما يهم أمر المنطقة من صغير وكبير فأصبحت منطقة القصيم بفضل الله - عز وجل - وتوفيقه، ثم متابعته الدائمة وجهده المستمر من المناطق الجاذبة سواء للإقامة والسكن أو الاستثمار وإتاحة الفرص للعمل ومن مبادرة سموه الكريم هذه اللجان المتعددة في مدن ومحافظات المنطقة وهذه اللجنة الرئيسة التي تقوم وتضطلع بأعمال متعددة من أهمها جمع الكلمة ولم الشمل والوقوف صفاً واحداً مع قيادتنا الحكيمة ونبذ الفرقة والاختلاف، أدام الله عز بلادنا وشكر الله لها ما تقدم من أعمال جليلة في خدمة الإسلام والمسلمين وما قدمته بلادنا وتقدمه الآن في ظل جائحة فايروس كورونا مثالا يحتذى به حيث جُعل المواطن والمقيم أولاً، وحافظت على صحة الجميع فلله الحمد والشكر على نعمة هذه الحكومة الراشدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزارء وزير الدفاع - حفظه الله -، وإنني بهذه المناسبة أرفع الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم المشرف العام على لجنة أهالي منطقة القصيم، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم نائب المشرف العام على لجنة أهالي القصيم على ما يبذلانه من عناية للجنة أهالي القصيم ولكافة اللجان في المنطقة، أدام الله عز بلادنا وحفظ الله لنا حكومتنا وشعبنا النبيل من كل سوء ومكروه.

  • رئيس لجنة أهالي القصيم