ضاعفت وزارة الصحة خلال الأربعة أشهر الماضية عدد الفحوصات لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك منذ بداية ظهور الفيروس في المملكة، حيث كان عدد الفحوصات اليومية بمختلف القطاعات قرابة ألف فحص يومياً، حيث بلغ حالياً 45 ألف فحص يومياً.

وأبانت الصحة أنها أجرت أكثر من مليون ونصف المليون فحص مخبري لفيروس كورونا في المملكة، وذلك بالفحوص المتقدمة بتقنية البلمرة الجزيئية (PCR TEST) منذ بدء تسجيل أول إصابة وحتى الآن.

وتعد المملكة من أوائل الدول في العالم التي وفرت الفحص المخبري للفيروس، حيث هيأت وجهزت المختبر الوطني بالمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، الذي يعد المختبر المرجعي الوحيد لفحص الحالات، كما دشنت الوزارة مؤخراً عدداً من المختبرات والوحدات المتخصصة في أنحاء المملكة، والتي أسهمت بفضل الله في إحداث نقلة نوعية وتجويد الخدمة من خلال الحصول على نتائج الاختبارات في فترة قياسية، كما أسهمت في تعزيز الوقاية من فيروس كورونا.

وتواصل الصحة تكثيف الفحوصات المخبرية من خلال العديد من الإجراءات الفاعلة التي أسهمت -ولله الحمد- في الاكتشاف المبكر للحالات المصابة بكورونا، واتخاذ الإجراءات السريعة للتعامل معها حيث شملت هذه الإجراءات تنفيذ الفحص الموسع من خلال قيام الفرق الميدانية لوزارة الصحة بإجراء المسح النشط، حيث كان للتوسع في الفحوصات دور فاعل في تسجيل إصابات أكثر، وساهم -بحمد الله- في سرعة الاحتواء بشكل أفضل. وقد قامت الوزارة بتنفيذ المرحلة الثانية من الفحص الموسع لتقييم معدل الانتشار العام لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في المملكة، وذلك تواصلاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تقوم بها لمنع انتشار فيروس كورونا حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من خلال اختيار عينات من الذين قاموا بعمل اختبار كورونا عن طريق تطبيق موعد لإجراء الفحص عبر المراكز الصحية، كما أطلقت الصحة مبادرة عيادات "تطمن" والبالغ عددها 237 عيادة، التي هيأتها الوزارة في مختلف مناطق المملكة؛ لخدمة الراغبين في الاطمئنان على صحتهم عند الشعور بأعراض فيروس كورونا المستجد من ارتفاع في درجة الحرارة، أو أعراض تنفسية؛ للذهاب مباشرة إلى هذه العيادات دون موعد مسبق، كما تعمل هذه العيادات على مدار الساعة، والبعض منها يعمل لمدة 16 ساعة يومياً طوال أيام الأسبوع. كما أعلنت "الصحة" عن استكمال تشغيل أعمال المرحلة الثالثة من مراكز مبادرة (تأكد)، وذلك في مختلف مدن المملكة، ضمن الفحص الموسع لتقييم معدل انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم تنفيذها عبر منافذ عدة منها: فحص الأشخاص داخل السيارات عبر مراكز مخصصة تم إنشاؤها في عدة مدن، وكذلك الفحص في مراكز الرعاية الصحية الأولية، ومتاح للمواطنين والمقيمين بحجز مواعيد لعمل العينات بأنفسهم عبر التطبيق الإلكتروني (صحتي)، وستواصل وزارة الصحة التوسع في إجراء الفحوص وتدشين المختبرات المخصصة لإجرائها بأعلى مستويات الجودة.