اختتم الاتحاد السعودي للتايكوندو منافسات بطولة المملكة الافتراضية الثانية للتايكوندو (بومسي ـ سيدات) والتي أقيمت "عن بُعد" خلال الفترة من 24_27 يونيو بمشاركة (46) لاعبة من مختلف الفئات السنيّة والتي تُقام ولأول مرة على مستوى الإناث ، وشهدت البطولة مشاركة عدد من المواطنات السعوديات بالإضافة إلى شقيقاتهن من الجنسيات المختلفة المقيمات من (الأردن ومصر وسوريا وتونس والفلبين) .

وقد آلت النتيجة النهائية على النحو التالي :

فئة الزهرات :

1.سيما نبعة

  1. يوشار

3.شيلا

  1. ريتال أشرف

فئة الفتيات :

1.آيني

  1. رودا ألين

3.فاطمة أسامة

فئة أولى 1 :

1.رهف الجوهي (لاعبة المنتخب السعودي للتايكوندو)

  1. أبرار بخاري (لاعبة المنتخب السعودي للتايكوندو)

3.علياء فادان

4.ندى حبودل

فئة أولى 2 :

1.فاطمة حموا

  1. أروى حسن

3.جولينا

  1. ريم أبوبكر

وجاء لقب أفضل لاعبة على الفئات سيما نبعة (أفضل لاعبة في فئة الزهرات) وآيني (أفضل لاعبة في فئة الفتيات) ورهف الجوهي (أفضل لاعبة في فئة أولى1) وفاطمة حموا (أفضل لاعبة في فئة أولى2)

وقد أشراف على تنظيم هذه البطولة رئيس اللجنة الفنية ثامر عبدالله السعران ورئيس لجنة الحكام فايز عبد الرحمن السلولي ورئيس لجنة المسابقات أمين علي آل وحيد ، فيما قام بتحكيم المنافسات الحكام الدوليين أحمد مسفر الحياني وسعد عبدالله الشهراني ومجاشع علوي شيخ أبوبكر الذين يمتازون بالخبرة الدولية في تحكيم منافسات البومسي.

من جانبه أشاد رئيس الاتحاد العميد الركن شداد بن طالع العمري بالروح العالية بين المتنافسات واللاتي يحتدم بينهم الصراع لأول مرة افتراضياً تحت مظلة الاتحاد السعودي للتايكوندو حيث شهدت البطولة مشاركة عديدة من مختلف مناطق المملكة ومن مختلف الجنسيات والأعمار وهذا الحراك يُعد تعزيزاً لرؤية المملكة 2030 والحث على بناء مجتمع صحي، تقل فيه الأمراض الناتجة عن السمنة وقلة الحركة وتعزيز النشاط، حيث وضعت الرؤية ضمن أهدافها الوصول بعدد ممارسي الرياضة ليصل إلى مليون رياضي سعودي كون أن النمط الصحي والمتوازن يعد من أهم مقومات جودة الحياة التي تسعى لها المملكة .