كشفت تقارير صحافية إيطالية وإسبانية أن البرازيلي أرتور ميلو لاعب برشلونة، وصل إلى تورينو لإجراء الفحص الطبي، تمهيداً لإتمام صفقة انتقال إلى يوفنتوس ستشمل رحيل لاعب الأخير البوسني ميراليم بيانتيش إلى النادي الكاتالوني. وحفلت التقارير في الأيام الماضية بالحديث عن الصفقة التي ستشمل لاعبَي خط الوسط أرتور (23 عاماً) وبيانيتش (30 عاماً).

وأوردت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية هذا الأسبوع أن يوفنتوس سيدفع 10 ملايين يورو (11,2 مليون دولار) لبرشلونة، وأن أرتور وافق على الشروط الشخصية مع يوفنتوس. وأفادت تقارير بينها لصحيفة "سبورت" الكاتالونية، أن أرتور وصل على متن طائرة خاصة إلى مطار كاسيلي في مدينة تورينو. وتداول مستخدمون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شريطاً مصوراً يظهر خروج لاعب خط الوسط من حرم المطار ليلاً، محاطاً بعدد من المقربين منه. ومن المقرر أن يخضع أرتور للفحص الطبي في المركز التابع ليوفنتوس، على أن يعود في وقت لاحق اليوم إلى إسبانيا. ويتوقع أن ينجز الناديان الصفقة في موعد أقصاه 30 يونيو، ليتم إدراجها ضمن السنة المالية الحالية.

وأتى سفر أرتور إلى تورينو بعدما بقي على مقاعد البدلاء خلال مباراة فريقه ضد مضيفه سلتا فيغو ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني، والتي انتهت بتعادل 2-2. وعلى رغم كل التقارير المحيطة بهذا الانتقال، أكد مدرب برشلونة كيكي سيتيين أن إدارة النادي لم تبلغه برحيل أرتور عن صفوفه. وأضاف "لا أعرف الآن إذا كان سيغادر، يقول البعض أنه من الأفضل الاحتفاظ به بسبب صغر سنه، والبعض الآخر يقول عكس ذلك".

وتابع "سيبقى معنا حتى المباراة الأخيرة هذا الموسم، وإذا فكر في المغادرة بعد ذلك، فهو بحاجة إلى تدبير ذلك، والتفكير في حقيقة أنه لا يزال لديه أشياء يفعلها هنا، وترك ذكرى جيدة، وأن يكون صادقاً حتى النهاية".

أما مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري، فأبدى ثقته بأن بيانيتش "سيبقى معنا حتى نهاية أغسطس"، أي حتى نهاية موسم 2019-2020 الذي تم تمديده بعد توقف المنافسات لأشهر بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد. وأوضح قبل الفوز على ليتشي 4-صفر في الدوري "لا أعرف الموقف، لكننا نعوّل عليه الآن. لا أعرف ما اذا كان سيُباع، ولم أسمع شيئاً من النادي. أرتور لاعب في برشلونة، ولن يكون جيداً أن أتحدث عنه. لم يعجبني عندما تحدث سيتيين عن لاعبنا بيانيتش، لهذا لن أتحدث عن أرتور". وانضم أرتور الى برشلونة في العالم 2017 آتيا من غريميو البرازيلي، بينما تعاقد يوفنتوس مع بيانيتش آتيا من روما في العام الذي سبقه.