أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا أن فريقه مانشستر سيتي سيقيم تكريم "حرس شرف" لائقاً بضيفه نهاية الأسبوع، بعدما انتزع منه الأخير لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. ويحل ليفربول ضيفاً على استاد الاتحاد التابع لسيتي مساء الخميس الثاني من يوليو، ضمن المرحلة الثانية والثلاثين من البريمرليغ، في أول مباراة له بعدما حسم لقب الدوري لصالحه للمرة الأولى منذ 30 عاماً. وتوج النادي الأحمر بطلاً لإنجلترا هذا الأسبوع، بعد خسارة مطارده المباشر سيتي أمام مضيفه تشلسي بنتيجة 1-2 في المرحلة الحادية والثلاثين. وابتعد ليفربول بفارق 23 نقطة في الصدارة، مع تبقي سبع مباريات فقط. وأكد غوارديولا الذي قاد سيتي إلى لقب الدوري في الموسمين المنصرمين، أن ليفربول بقيادة الألماني يورغن كلوب، يستحق التكريم، لاسيما اصطفاف لاعبيه كـ"حرس شرف" للاعبي الفريق المنافس لدى دخولهم أرض الملعب.

وقال "بالطبع سنقوم بتحية حرس الشرف بالطبع، دائماً ما نستضيف ليفربول بطريقة مذهلة عندما يأتون إلى ملعبنا. لا يمكنهم أن يشكوا، وبالطبع سنقوم بذلك لأنهم يستحقون ذلك". وتطرق الإسباني الذي يشرف على تدريب سيتي منذ العام 2016، إلى الأداء الذي قدمه الفريق في الدوري المحلي خلال موسم 2019-2020، رافضاً أي تلميح إلى أن لاعبيه لم يظهروا رغبة بإحراز اللقب للمرة الثالثة توالياً. وشدد غوارديولا على أن "سيتي أحرز ثمانية ألقاب في الأعوام الثلاثة الماضية لديه الشغف، في كل مباراة، في كل مسابقة، أينما كان. لا يمكن لأحد في هذا البلد أن يقول" عكس ذلك.

وقاد غوارديولا فريقه لإحراز لقب الدوري الممتاز مرتين، ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي، ولقب كأس الرابطة ثلاث مرات، ولقب درع المجتمع مرتين. وحقق سيتي مع غوارديولا في موسم 2018-2019 ثلاثية محلية غير مسبوقة من خلال الدوري والكأس وكأس الرابطة.

وتابع المدرب السابق لبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني "القيام بما قمنا به في أصعب دوري في العالم هو أمر صعب جداً، لكن لا يمكننا أن نفوز طوال الوقت. كان ثمة فريق استثنائي، وعندما يكون الفريق استثنائياً، ما أدعو إليه هو التعلم منه وتهنئته. الأمر بسيط".