عقدت غرفة المدينة المنورة جمعيتها العمومية " عن بعد " بحضور رئيس مجلس الإدارة منير بن محمد ناصر بن سعد وأعضاء المجلس، وصادقت الجمعية في اجتماعها على ميزانية الغرفة في عام 2019، كما وافقت على الميزانية التقديرية للعام الجديد 2020.

في بداية اللقاء توجه رئيس مجلس الإدارة بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل لدعمهما ومساندتهما المستمرة للغرفة وقطاع الأعمال بالمنطقة، كما أثنى على جهود أعضاء مجلس الإدارة السابق ورؤساء وأعضاء اللجان القطاعية والنوعية لإسهاماتهم في تمكين الغرفة من تحقيق المهام والنتائج الجيدة إبان الدورة السابقة من خلال تطوير عمل اللجان النوعية والقطاعية، وطرح نماذج أعمال ومنصات خدمة الكترونية، ودعم برامج التوطين، والمنشئات الصغيرة والمتوسطة والاسر المنتجة وتمكين المرأة، وتعزيز المساهمة المجتمعية في طيبة الطيبة.

فيما استعرض أمين عام الغرفة م. عبد الله أبو النصر الأنشطة والفعاليات خلال العام 2019م . مشيرا إلى أن اللجان القطاعية والنوعية تعد مرتكزاً أساسياً لخدمة قطاعات الاعمال في العديد من المجالات، حيث أسهمت 22 لجنة، في دعم أنشطة القطاعات التابعة لها ،وكان لها دور كبير في إصدار قرارات مهمة من قبل الجهات ذات العلاقة في القطاع العام، على المستوى المحلي والمناطقي، من خلال إصدار 736 توصية، تم تنفيذ 74% منها، لافتا إلى أن العام المنصرم 2019 م يعد علامة فارقة في إنجازات الغرفة انعكس على نسبة المشتركين حيث زاد عدد المنتسبين الى أكثر من 48 ألف منتسب بمعدل نمو 18% في أعداد المنتسبين بالإضافة إلى إسهامه في الارتقاء بقطاع الاعمال، وريادة الأعمال والتوطين وتطوير نماذج أعمال جديدة ومنصات خدمة.