يتجه الشورى لإقرار توصية تستهدف توسع صندوق التنمية الصناعية السعودي في دعم إقراض مشروعات الصناعات الغذائية والمستهلكات الطبية، حين تعرض لجنة الاقتصاد والطاقة تقريرها وتوصياتها النهائية بشأن أداء الصندوق على المجلس الأربعاء المقبل للتصويت عليها.

وقد طالبته بالتوسع في إقراض الصناعات المرتبطة بتحقيق أهداف رؤية المملكة، وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لدعم هذه الصناعات، كما دعته إلى التنسيق مع وزارة العدل لاسترداد المبالغ المتعثرة، تفعيلاً لمقتضى الأمر السامي الصادر في هذا الشأن في شهر شعبان العام 1438. وفي شأن التوصيات الإضافية أجلت جواهر العنزي مطالبتها للصندوق تقديم قروض ميسرة ومبادرات تحفيزية تشجع المستثمرين نحو التوجه إلى صناعة التقنيات المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة والاقتصاد الرقمي، كما أجل عبدالله البلوي توصيته ونصت على صندوق التنمية الصناعية السعودي اتخاذ ما يلزم من إجراءات تدعم إعداد خطة شاملة وهيكلية، استثمار السيولة الفائضة بما يحقق الاستدامة المالية للصندوق والمساهمة الفاعلة في استمرار دعم المشروعات الريادية. وفيما رفضت لجنة الاقتصاد توصية للعضو ناصر النعيم، تمسك بحقه في تقديمها للمجلس ليكون الحسم للتصويت، وقد طالب إدارة الصندوق بدراسة إهلاك القروض متعثرة السداد؛ للتقليل من تكاليف متابعتها، والمساعدة في التركيز على تطوير أعمال أنشطته الرئيسة.