أعلنت السفارة الروسية في واشنطن عن تعرض حياة دبلوماسييها لتهديدات، وذلك على خلفية مقال مزيف نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» يزعم تمويل موسكو لمسلحي حركة طالبان في أفغانستان.

وبحسب ما أورده موقع قناة «روسيا اليوم» السبت، طالبت السفارة الروسية السلطات الأميركية برد مناسب على التهديدات التي يتلقاها الدبلوماسيون بسبب أنباء كاذبة. ودعا الدبلوماسيون الروس السلطات الأميركية إلى «اتخاذ إجراءات فعالة لتأمين وتنفيذ التزاماتها الدولية، بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961».

وأرفقت السفارة الروسية نسخا من منشورات التهديد، التي أطلقها بعض مستخدمي «تويتر» ضد موظفيها. ودعت السفارة الروسية صحيفة «نيويورك تايمز» إلى الكف عن نشر الأخبار المزيفة، التي باتت تثير تهديدات لحياة الناس.