أكدت فرنسا أنها ستقوم بتفريغ تسجيلات الصندوقين الأسودين الخاصين بطائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطها صاروخ إيراني في يناير.

وقالت الهيئة الفرنسية الخاصة بالتحقيق في حوادث الطيران (بي.إي.أيه): إنها ستقوم بذلك بطلب من طهران التي تظل مسؤولة بمقتضى القواعد الدولية عن إجراء تحقيق رسمي في الحادث بعد اعترافها بأن قواتها أسقطت الطائرة بوينغ 737.

وأسقط صاروخ إيراني أرض/جو طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية في الثامن من يناير مما أودى بحياة 176 شخصا. وقالت (بي.إي.أيه): إن العمل في إصلاح وتفريغ مسجل محادثات قمرة القيادة ومسجل بيانات الرحلة سيبدأ يوم 20 يوليو.

وقالت سلطات الطيران في كندا التي أودى الحادث بحياة 57 من مواطنيها إنها سترسل فريقا إلى باريس للمشاركة.

وقال متحدث باسم الهيئة الوطنية الأميركية لسلامة النقل: إن الهيئة "ما تزال تشارك في التحقيق بصفتها البلد المنتج للطائرة من خلال ممثلنا الأميركي المعتمد".