عقد مجلس إدارة جمعية التميز الرياضي بالمدينة المنورة اجتماعه الأول، بعد الحصول على الموافقة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، لتكون من أوائل الجمعيات الرياضية التي تشرف عليها وزارة الرياضة.

وتهدف الجمعية إلى تنشيط الحراك الرياضي في المدينة المنورة والمساهمة في إنشاء مراكز رياضية متخصصة للرياضة المجتمعية وتأهيل الكوادر الرياضية وتهيئة بيئة مناسبة للرياضات المتنوعة والتوعية بأهمية ممارسة الأنشطة الرياضية لأفراد المجتمع.

وعقد الاجتماع برئاسة رئيس مجلس الإدارة يوسف بن هاجد الحربي، وبحضور نائب الرئيس محمد الجهني، وأمين الصندوق لافي العوفي، والأعضاء بندر الحربي ومروان المرعشي وأثير الطويلعي، وحشيمة علي.

واستهل الاجتماع بترحيب رئيس مجلس إدارة الجمعية بالأعضاء، وعرض منجزات المجلس خلال الفترة الماضية، وناقش المجلس أبرز محاور الاجتماع التي من خلالها تم اتخاذ العديد من القرارات التي تساهم في تحقيق أهداف الجمعية من خلال أعضاء مجلس الإدارة الذين يتمتعون بالخبرة والكفاءة نظير دورهم البارز في العمل التطوعي والاجتماعي والرياضي.